نشطاء حراك الريف يعودون إلى ميادين الاحتجاج بمسيرة في امزورن

23 سبتمبر 2017 - 11:01

بعد فترة كمون طويلة، قرر نشطاء حراك الريف العودة إلى ميادين الاحتجاج بالحسيمة، يوم غد الأحد، للمطالبة بإطلاق سراح رفاقهم المعتقلين على خلفية الحراك الذي انطلق قبل حوالي 11 شهرا بالريف.

ودعا عدد من النشطاء، عبر صفحات التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، شباب الحراك بالريف إلى النزول للشارع في مسيرة تجوب أحياء وأزقة وشوارع امزورن القريبة من الحسيمة سموها “مسيرة الوفاء للمعتقلين”.

وجاء في الدعوة: “نناشد كل الأحرار بالريف الكبير النزول للشارع لمسيرة “الوفاء للمعتقلين” يوم الأحد 24 شتنبر الجاري بامزورن الصامدة”.

وشهدت العاصمة الاقتصادية، الدار البيضاء، أمس الجمعة 22 شثنبر الجاري، وقفة تضامنية مع معتقلي حراك الريف المضربين عن الطعام، منذ أكثر من 16 يوما، قبل أن يقرر بعضهم تصعيد معركتهم باللجوء إلى الإضراب عن الماء والسكر أيضا.

ومن جهة أخرى، تداول بعض نشطاء الحراك أن إقليم زايو بالريف شهد أمس “مسيرة حاشدة متبوعة بشعارات قوية”، تطالب الدولة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف، ووقف المتابعات والاعتقالات وتحقيق المطالب الاقتصادية والاجتماعية التي سطرها الزفزافي ورفاقه قبل اعتقالهم.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.