بعد "أبو الروك" مدعي النبوة الذي يغتصب أتباعه.. فضيحة جنسية لزعيم روحي آخر

24 سبتمبر 2017 - 08:30

أوقفت الشرطة الهندية زعيماً روحياً شهيراً، وهو الثاني الذي يتم توقيفه الشهر الماضي، بزعم اغتصابه امرأة في الحادية والعشرين من العمر غربي البلاد.

وقال ضابط الشرطة جايسينغ ناثاوات إن المرأة التي كان والداها من أتباع الزعيم الروحي كوشلندرا براباناتشاريا فالهاري مهراجا (70 عاماً)، اشتكت من أن الأخير اعتدى عليها جنسياً في السابع من أغسطس/آب الماضي في مقرّه ببلدة ألوار الواقعة في ولاية راجاشتان.

وقالت المرأة إن الزعيم الروحي حذّرها من إبلاغ أحد بشأن الاعتداء، لكنها قرّرت كسر صمتها بعدما تمت محاكمة شخص نصّب نفسه زعيماً روحيا ويدعى غورميت رام رحيم سينغ، والحكم عليه بالسجن لعشرين عاماً الشهر الماضي، لاغتصابه امرأتين من أتباعه في ولاية هاريانا شمالي البلاد.

وأمرت محكمة بحبس فالهاري مهراجا 15 يوماً، لحين انتهاء الشرطة من تحقيقاتها في القضية. وتعرضت المرأة للاغتصاب عندما ذهبت لتسليم الزعيم الروحي 3000 روبيه (45 دولاراً) حصلت عليها مقابل تدريبٍ مع محامٍ في نيودلهي بناءً على توصيته.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ولد المغرب منذ 4 سنوات

في الهند زعماء أرواح طوائف و ملل شتى فهل الزعيم المهتم به هندوسيا أم سيخيا..؟ و ماذا يفيد المغاربة الحياة الشخصية للهندوس و هم الإغتصابات في بلدهم شاعت !