العماري: على "البيجيدي" أن ينتخب زعيما يلائم المناخ السياسي الراهن

25 سبتمبر 2017 - 08:30

كشف القيادي في حزب العدالة والتنمية، وعمدة الدار البيضاء، عن موقفه إزاء جدل منح عبد الاله بنكيران ولاية ثالثة على رأس حزب “البيجيدي”.

وعبر أيضا في معرض حوار مع “اليوم24″، عن تقييمه لحصيلة 120 يوم من حكومة سعد الدين العثماني.

هل توافقون على منح عبد الإله بنكيران ولاية ثالثة على رأس العدالة والتنمية؟

حزب العدالة والتنمية حزب يؤمن أن مدخل الإصلاح السياسي هو تطوير الديمقراطية في البلد، وقد بلور أطروحة في هذا المجال خلال مؤتمراته السابقة، وهذا البناء الديمقراطي لا يمكن أن يتأتى إلا بالشراكة، والحزب دأب على احترام الديمقراطية داخليا وتجسيدها في مختلف استحقاقاته، وأهم شيء نؤكد عليه في حزبنا، هو الاستمرار في العمل المؤسسي، باعتباره حزبا يراهن عليه في عملية الإصلاح السياسي، وهياكل الحزب الداخلية هي التي تقرر في قضاياه، من اختيارات وأطروحات وتوجهات، وفق ما هو منصوص عليه في قوانين الحزب الداخلية، فالحزب يجب أن يقرر ما يلائم المناخ السياسي، ويستحضر دوره في السياق الحالي، كما أن المؤتمرات الإقليمية المنعقدة هذه الأيام، لاختيار مندوبي المؤتمر، والأمانة العامة، يتابعان اشتغال لجنته التحضيرية، ويحددان الاستعداد له، وفيه سيتخذ القرار، وهنا أشير إلى أن السلاح ضد المتربصين باستهداف حزب العدالة والتنمية ووحدته، يكون بتعزيز صفوفه ونبذ الاختلاف والفرقة، وتقوية خطابه الإصلاحي وتعزيز دور مؤسساته، ومن يراهن على شيء آخر فهو واهم.

كيف تقيمون حصيلة حكومة سعد الدين العثماني؟

حضرت لقاء الأغلبية البرلمانية باعتباري نائبا برلمانيا، وقد لمست رغبة قوية في استكمال الحكومة الحالية عمل الحكومة السابقة، ونحن سنعمل جاهدين باعتبارنا برلمانيين لتحقيق هذه الرغبة، ومواصلة الإصلاح، ونأمل أن ينعكس ميثاق الأغلبية على المؤسسة التشريعية، من أجل تنسيق محطات أساسية.

هل تدل نتائج الانتخابات الجزئية الأخيرة بإقليم سطات على تراجع شعبية حزبكم؟

رغم جميع الوسائل التي تستخدم في مثل هذه الاستحقاقات، إلا أن عددا مهما من المواطنين صوتوا لحزب العدالة والتنمية، نحن في مرحلة جديدة بات فيها استخدام مفردات سابقة متجاوزا، وذلك بفضل الوعي الكبير في صفوف المواطنين، ولا أظن أن الوسائل التي باتت تستخدم في المحطات الانتخابية تؤثر على الناخب المغربي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.