"العطش" يوحد صف قبيلة نائية في ضواحي تاونات - صور

27 سبتمبر 2017 - 17:40

وحد إقبار مشروع بئر مائي في قبيلة “بني كزين”، المتاخمة للحدود مع إقليم تازة، والتابعة ترابيا لجماعة فناسة باب الحيط في تاونات، صف أزيد من 100 عائلة، التأمت، صباح اليوم الأربعاء، في مسيرة احتجاجية.

المحتجون توجهوا نحو مقر عمالة الإقليم للمطالبة بتدخل عاجل لوقف ما وصفه ممثل عن السكان بـ”العبث”، إذ تجاهلت الجهات الوصية مشروع حفر بئر مائي في القبيلة، كانت قد تكلفت بإنجازه وكالة الحوض المائي سبو، قبل أن يتنصل المقاول، الذي فوتت إليه صفقة إنجازه من مسؤوليته.

وكشف مصدر مشارك في المسيرة، في اتصال مع “اليوم24″، أن المحتجين قطعوا، عبر مسالك جبلية وعرة، مسافة طويلة، على متن سيارات النقل العمومي “207”، لإيصال صوتهم إلى المسؤولين في عمالة الإقليم، وتأكيد أنهم يعيشون ظروفا قاسية بسبب نذرة الماء، حيث يضطرون إلى قطع مسافة تزيد عن 6 كلم للتزود بالماء الصالح للشرب، ومنهم من يقضي ليلة كاملة أمام نبع الماء، في انتظار فرصة تمكنه من ملأ براميله.

مسيرة اليوم، حسب ما صرح به مواطن من جبل “ورشة” لـ”اليوم24″، ليست سوى بداية لأشكال احتجاجية، وصفها المتحدث بـ”التصعيدية”، سيخوضها السكان في حال عدم تجاوب الجهات المعنية مع مطلبهم.

وتجدر الإشارة إلى أن مصالح عمالة تاونات، في إطار خطة استعجالية، شرعت، خلال موسم الصيف الماضي، في عملية توزيع الماء الصالح للشرب بواسطة صهاريج متنقلة، حيث عمدت إلى وضع حاويات بلاستيكية قرب عدد من الدواوير، في خطوة وصفتها فعاليات جمعوية وحقوقية بـ”الترقيعية”، في ظل غياب مشروع حقيقي لربطها بالماء الصالح للشرب، خصوصا أن الإقليم يتوفر على 5 سدود مائية من الحجم الكبير.

22052617_10214462855826126_1465041043_n 22052947_10214462856106133_1023697761_n 22091493_10214462855786125_75568862_n

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علال كبور منذ 4 سنوات

هذا الدوار ينتمي لقبيلة صنهاجة التي تمتد على إقليمين وتعتبر من اكثر القبائل اقصاءا وحرمانا رغم المؤهلات الطبيعية والثروة الفلاحية والماءية حيث توجد بمحاداة نهري ورغة واللبن لكن الامال والتفقير والاقصاء المتعمد يجعل سكانها يفتقدون للعيش الكريم