هل يستقيل نزار من المجلس الاقتصادي والاجتماعي؟

09 أكتوبر 2017 - 16:03

بعد انتخابه أمينا عاما لحزب الاستقلال، أصبح نزار البركة يجمع بين مسؤولية سياسية كبيرة على رأس حزب، وبين رئاسة مؤسسة دستورية هي المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

من الناحية القانونية لا يوجد ما يمنع هذا الجمع بين المسؤوليتين، لكن من الناحية السياسية ستكون هناك مشكلة، لأن دور المجلس هو إبداء الرأي في السياسات العمومية، وهنا إذا استمر حزبه في المعارضة فسيتهم باستغلال المجلس لانتقاد الحكومة.

كما أن الأحزاب الأخرى ستتحفظ على امتلاك أمين عام حزب، لأداة مثل المجلس الاقتصادي. حسب مصادر مقربة من نزار فإن هذا الأخير يحتاج للتفرغ للحزب، ولكنه لا يستطيع أن يقدم استقالته إلا إذا طلب منه الملك ذلك.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.