الاتحاد الغابوني يصعد ويلجأ للفيفا للإفساد فرحة ملايين المغاربة 

10 أكتوبر 2017 - 14:59

يبدو أن المنتخب الغابوني لم يستوعب الخسارة الكبيرة التي تلقاها أمام أسود الأطلس بحصة عريضة (3-0)، يوم السبت الماضي، على أرضية ملعب مجمع محمد الخامس بالدار البيضاء، برسم الجولة قبل الأخيرة عن المجموعة الثالثة من تصفيات مونديال روسيا 2018، إذ قرر الاتحاد الغابوني لكرة القدم تقديم شكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم بخصوص بعض الأحداث التي واجهت الوفد الغابوني قبل المقابلة بالدار البيضاء.

هذا ما كشفه الإسباني خوسي أنطونيو كاماتشو، مدرب المنتخب الغابوني، في حوار له مع راديو “ماريكا” الإسباني، أمس الاثنين.

كاماتشو أوضح أنه “كانت لدى المنتخب الغابوني مقابلتين صعبتين، واحدة ضد ساحل العاج انتصرنا فيها، والثانية ضد المغرب، وكانت غريبة. حدثت أشياء غريبة”.

المدرب الإسباني لخص جزء من هذه الأشياء التي وصفها بالغريبة في حدثين بارزين: أولا تعرض المنتخب لتسمم في الفندق الذي كان يقيم فيه بالدار البيضاء، رغم اعتراف المدرب نفسه بأنه كان من الفنادق الجيد؛ ثانيا، حرمان المنتخب الغابوني من الكرات من أجل إجراء حصة تدريبية يوم قبل المقبلة.

وشرح قائلا: ” في اليوم الذي سبق المقابلة طلبنا كرات من أجل إجراء حصة تدريبية، ولم يوفروا لنا هذه الكرات”، لهذا قال بلغة لا تخلوا من تهديد:” الاتحاد الغابوني سيتحدث مع الفيفا”.

التفاصيل في عدد “أخبار اليوم” يوم غد الأربعاء

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي