هكذا بدا الوزراء خلال التوقيع على الاتفاقيات التي تسببت في إقالتهم-فيديو

30 أكتوبر 2017 - 00:34

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلا مصورا لعملية توقيع اتفاقية إطلاق برنامج التنمية المجالية لإقليم الحسيمة (2015- 2019)، والذي أطلق عليه الملك محمد السادس اسم “الحسيمة، منارة المتوسط”، قبل سنتين في مدينة تطوان، والذي حضره مجموعة من الوزراء والمسؤولين على رأسهم الأسماء المعفاة في “الزلزال السياسي”.

وكان الملك محمد السادس ترأس سنة 2015، مراسم التوقيع على الاتفاقية والتي وقعها كل من وزير الداخلية محمد حصاد، ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، ووزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، ووزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني رشيد بلمختار، ووزير الصحة الحسين الوردي، ووزير السياحة لحسن حداد، ووزير الشباب والرياضة لحسن السكوري، والوزير المنتدب لدى وزير النقل والتجهيز واللوجستيك المكلف بالنقل محمد نجيب بوليف، والوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة حكيمة الحيطي، والوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة شرفات إيدري أفيلال.

كما وقع هذه الاتفاقية كل من الكاتبة العامة لوزارة السكنى وسياسة المدينة فاطمة شهاب، والكاتب العام لوزارة الثقافة محمد لطفي المريني، والمندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر عبد العظيم الحافي، ووالي جهة طنجة- تطوان- الحسيمة محمد اليعقوبي، ورئيس مجلس جهة طنجة- تطوان الحسيمة إلياس العماري، ومدير المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب علي الفاسي الفهري، ومدير مكتب التكوين المهني إنعاش الشغل العربي بنشيخ، والمدير العام لوكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال منير البويسفي، ورئيس المجلي الإقليمي للحسيمة إسماعيل الرايس.

[youtube id=”XxqYd1gZq94″]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علي منذ 4 سنوات

سياسة القرون الوسطى : احكم اعاقب ارضى عن.....

بيكاسو منذ 4 سنوات

اول من يجب محاسبتهم هم المسؤولون عن تقديم هذه المشاريع للملك دون دراسة ما مدى امكانية إنشائها في الوقت المحدد لها ونحن نعلم الاكراهات المتعلقة بتوفير العقار والتمويل واشكالية توقف جميع الاشغال اثناء الانتخابات.أما ما اثار انتباهي أين كان رئيس الحكومة؟ كيف يعقل انجاز كل هذه المشاريع دون التنسيق مع رئاسة الحكومة(لماذا غاب السي بن كيران عن حفل التوقيع)؟!هل صحيح ما قاله بأنه سمع عن هذا المشروع الكبير من خلال وسائل الاعلام.اذا كان هذا الخبر صحيحا فنحن امام كارثة دستورية وقانونية.

علال كبور منذ 4 سنوات

وبينوا الصورة كاملة ليظهر سبعة وزراء اثنان منهم لم يشملهم اَي إشارة او اعفاء