ثانوية تطرد تلميذة قبّلت صديقها والأب: لا يمكن مؤاخذتها بذنب "قبلة المراهقة"

31 أكتوبر 2017 - 16:43

لم يكن الأب سعيد، يعلم أن تصرف، يفترض أنه “طائش” من ابنته المراهقة، قد يقلب حياة أسرته رأسا على عقب، وذلك بعدما قررت إدارة ثانوية محمد الخامس في مدينة مكناس، التي تدرس فيها الابنة، بطردها، عقابا لها على “خطأ” قبلة لزميل لها، هذا الأخير الذي تم إبعاده عن المؤسسة التعليمية.

وقال الأب سعيد في تصريحه لـ”اليوم 24″، أن “الخطأ كان متبادلا بين ابنتي والشاب، فمن غير المنطقي معاقبة البنت بالطرد النهائي، هذا إن لم نقل أن المؤسسة وجب عليها أن تحتوي خطئهما معا، فدور المدرسة غير محصور في تعليم الدروس، بل بالتوعية، فأنا رجل تعليم، ومارست المهنة لأكثر من 20 سنة، وأعرف أصولها”.

وكشف الأب في تصريحه، “أنه قدم ملتمس إلى الإدارة بغرض إعادة النظر في القرار التي اتخذه المجلس التأديبي، لغرض إعادة ابنته التي لم يتجاوز عمرها 16 سنة إلى مقاعد الدراسة، وتصحيح الاعوجاجات المنهجية في تأديب التلاميذ الذين يقعوا في أخطاء، لا يجب محاسبتهم عليهم، بسبب السن الحساس الذين يمرون به”.

وأضاف الأب أن “الإدارة تعاملت باستخفاف مع جدية الوضع النفسي التي آلت إليه ابنته، وإقدامها على محاولة الانتحار أكثر من مرة، بسبب ردود الفعل التي تلقتها من محيطها، ومن بعض أصدقائها، الذين رأوا في القبلة خطيئة”.

وأشار الأب إلى أن هناك جمعيات حقوقية تدخلت في مدينة مكناس، من أجل ثني الإدارة للتراجع عن القرار “الغير المنطقي”، والذي لم يؤثر على المسار التعليمي للتلميذين فقط، بل سيحول حياة أسرتيها إلى عذاب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ناصر منذ 4 سنوات

أوافق تماما حكم الإدارة ألا وهو الطرد لما الت اليه مؤسساتنامن الإنحلال الأخلاقي

لايهم منذ 4 سنوات

في الحلال وليس في الحرام اااا سي شكيب

علي الدين منذ 4 سنوات

من القبلة الى الفراش...لا للانحلال الاخلاقي نعم للعقوبة

علي ناصر منذ 4 سنوات

واش كاتهضر بنيتك؟

رمسيس العاشر منذ 4 سنوات

سبحان الله الأب يدافع عن البنت كانها لم تخطئ هذا مجنيت من تربيتك الغيرالصحيحة الدين هو اساس التربية

شكيب منذ 4 سنوات

القبلة لا تنقض الوضوء ولا تفطر الصائم ، فما بالكم ب تلميذين مراهقين

Abdelaziz منذ 4 سنوات

المشكل ليس في الثانوية ولا في القرار ولا في الأب ولا في التلميذة، المشكل في التشهير الإعلامي والفيسبوكي (الشوهة). معاقبة البنت والولد إلزامي وتصحيحه بعد ذلك ضروري لكن الشوهة هي المشكل

التالي