6 مهاجرين مغاربة ظلوا مختبئين في "عبارة" بين تركيا وأوكرانيا 3 أشهر!

02 نوفمبر 2017 - 13:00

نجحت شركة دنماركية في إعادة أكثر من عشرة مهاجرين من شمال أفريقيا إلى بلدانهم، بعدما ظلوا مختبئين في عبّارة لمدة ثلاثة أشهر، ضمنهم ستة مغاربة.

وقد جرى ترحيل 12 مهاجرا، أمس الأربعاء، من شمال افريقيا كانوا مسافرين خلسة، بعد أن ظلوا على متن العبارة التي كانت تسافر بين تركيا وأوكرانيا لمدة ثلاثة أشهر، وفق ماذكرته وكالة الأنباء الأناضول.

وفي ظل عدم رغبة السلطات التركية أو الأوكرانية في استقبالهم، ظل المهاجرون محتجزين، بينما استمرت العبارة في نقل البضائع والركاب بين إسطنبول وأوديسا.

وقالت شركة “دي.إف.دي.إس” الدنمركية التي تملك العبارة وتشغلها، إن قوة مهام خاصة شكلتها وزارة الخارجية الدنمركية ساهمت في التوصل إلى حل دبلوماسي حتى يتسنى للرجال العودة إلى بلادهم.

وصعد هؤلاء الرجال إلى العبارة من خلال الاختباء في مقطورات تحمل بضائع من تركيا وكان ستة منهم من الجزائر وأعيدوا إلى بلدهم في 29 أكتوبر بينما كان الستة الآخرون من المغرب، وعادوا إلى بلدهم أمس الأربعاء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علال كبور منذ 4 سنوات

من العار ان نرى شباب البلد يهيم على وجهه في الارض هربا من بلده نتيجة فشل دولته