محكمة الإرهاب ترجئ النظر في قضية المرتضى اعمراشا

02 نوفمبر 2017 - 11:18

أجلت محكمة الإرهاب بسلا، صباح اليوم الخميس، جلسة محاكمة الناشط في حراك الريف المرتضى إعمراشا، نزولا عن طلب دفاعه.

وقال اعمراشا، في تدوينة له نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن المحكمة قررت تأجيل جلسة اليوم إلى 16 من شهر نونبر الجاري، وبطلب منه، حيث سيمثل في نفس اليوم أمام محكمة الحسيمة، في قضية أخرى مرتبطة بحراك الريف، قرر القاضي تأجيل الجلسة إلى 30 من شهر نونبر.

ومثل اعمراشا اليوم أمام قضاء محكمة الإرهاب، برفقة المحاميين محمد الطبال، ونعيمة الكلاف، حيث وجهت له تهم تحريض الغير وإقناعه بارتكاب أفعال إرهابية، والإشادة بأفعال تكون جرائم إرهابية، والإشادة بتنظيم إرهابي طبقا للمادتين 5-218، و 2-218 من القانون 03/03 المتعلق بمكافحة الارهاب والمؤرخ في 2003/05/28، كما تم تغييره وتتميمه بمقتضى القانون 86-14المؤرخ في 2015/05/20، وذلك باستناد المحكمة لتدوينتين، قالت أن المرتضى نشرهما على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يشيد من خلالهما بالعملية الإرهابية التي راح ضحيتها السفير الروسي في تركيا.

ولا زال اعمراشا يستغرب من إحالته على محكمة الإرهاب، في حين أنه عرف بفكره الوسطي، حيث فاز سنة 2015 بجائزة السلام الدولية من المنظمة الدولية للبحث عن أرضية مشتركة، وذلك لجهوده في إطار مجلس القيادات الشابة بالحسيمة، للمساهمة في مكافحة التطرف، معتبرا أنه كرس جل اهتمامه خلال السنين الماضية لتفكيك الخطاب المتطرف للجماعات الإسلامية.

يشار إلى أن الناشط في حراك الريف المرتضى اعمراشا، كان قد اعتقل في الحسيمة في شهر يونيو الماضي، ورحل إلى سلا، قبل أن تقرر متابعته في حالة سراح، عقب وفاة والده.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي