بريطانيا تعين وزيرا جديدا للدفاع خلفا ل"متهم بالتحرش"

02 نوفمبر 2017 - 13:30

عينت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، اليوم الخميس، جافين ويليامسون، وزيرا جديدا للدفاع عقب استقالة مايكل فالون، بعد فضيحة تحرش جنسي.

وبعد ساعات من استقالة فالون، قائلا إن سلوكه في السابق كان “دون المستوى الرفيع الذي نشترطه للقوات المسلحة”، عينت ماي ويليامسون، وهو نجم صاعد في حزب المحافظين الذي تتزعمه.

وذكر متحدث باسم ماي، حسب ما نقلته وكالة فرانس بريس “وافقت الملكة بكل سرور على تعيين آر.تي. هون جافين ويليامسون وزير دولة لشؤون الدفاع“.

واستقال فالون من منصبه أمس الأربعاء، قائلا إنه يقر بأن سلوكه في الماضي كان دون المستوى اللازم لمنصبه.


وسبق لأندريا ليدسوم، رئيسة مجلس العموم البريطاني، أن أعلنت يوم الاثنين الماضي، عن تشكيل لجنة مستقلة خاصة سيتمكن العاملون في البرلمان من اللجوء إليها بغية الإبلاغ عن حدوث تحرش جنسي وتصرف غير ملائم تجاههم من قبل الزملاء.

 

وجاء هذا القرار بعد أن تداولت وسائل الإعلام البريطانية المعلومات عن وضع قائمة من أسماء 36 نائبا من حزب المحافظين يتهمون بالقيام بالتحرش الجنسي والسلوك غير الملائم.

 

وتشمل هذه القائمة أسماء 20 برلمانيا يشغلون مناصب مختلفة في الحكومة البريطانية، ومن بينهم مارك غارنييه، وزير الدولة للتجارة الدولية، الذي اعترف بأنه طلب من السكرتيرة كارولاين إدموندسون شراء لعبتين جنسيتين له وتحرش بها لفظيا.

 

وحسب معلومات وسائل الإعلام البريطانية فإن العاملات بالبرلمان انشأن مجموعة للدردشة في تطبيق واتس آب، بغرض تبادل التحذير من السلوك الجنسي غير المرغوب فيه من قبل البرلمانيين والوزراء.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي