"أفتاتي: أحمل مسؤولية هزيمة وجدة إلى قيادة "البيجيدي" المركزية و"البلطجية

03 نوفمبر 2017 - 19:20

ياسر المختوم

بعد الهزيمة المفاجئة لحزب العدالة والتنمية في الانتخابات الجزئية، التي جرت، أمس الخميس، في وجدة، خرج القيادي البارز عبد العزيز أفتاتي ليوجه سهام النقد، ويحمل جزءا من المسؤولية للقيادة المركزية للحزب، وذلك عقب خروج حزب رئيس الحكومة خاوي الوفاض، ليفقد أكثر من 24 ألف صوت خلال سنة واحدة.

وقال أفتاتي في تصريح لـ”اليوم 24″: “ما وقع، أمس، يسائل العديد من المستويات، نحن أمام انزلاق خطير في العدوان، وتخريب العملية الديمقراطية، هذا لا ينفي أن لدينا مسؤولية”.

واستنكر أفتاتي عدم انخراط مركز الحزب في الحملة الانتخابية في وجدة، وعدم “تعبئته ومساهمته”، متحدثا عن “استمرار المركز في الخلط وعدم الحسم، والارتباك، والانتظار، الذي وُضع الحزب فيه”.

القيادي الحزبي، الذي رفض الترشح للانتخابات الجزئية في وجدة، قال إن جزء من المناضلين لم يتعبؤوا للانتخابات، بل لم يدلوا بصوتهم، أمس.

ودعا أفتاتي إخوانه في قيادة الحزب في الرباط، إلى شرح “عدم تأطيرهم لإخوانهم المواطنين”، مضيفا، “لقد وضعوا الحزب في حالة انتظار مخيفة، هذه الوضعية يجب الخروج منها”.

وفي المقابل، شن أفتاتي هجوما على من أفسدوا العملية الانتخابية، متحدثا عن “البلطجية”، وقال: “اليوم انتقلنا إلى استعمال المال بشكل رهيب وتحكم الأشخاص في بعض الإدارات، ورؤساء الجماعات بشكل رهيب، اليوم يطرح السؤال ليس عن حجم المال، الذي استعمل، ولكن عن أصله، وما سر نفوذ شخص على بعض الإدارات، التي تغاضت عن جرائم تخريب الديمقراطية”.

وأكد القيادي الحزبي أن “الصوت الواحد وصل، أمس إلى ألفين درهم”، مشيرا إلى “احتلال مدارس، والامتناع عن الانسحاب منها، على الرغم من تدخل السلطة مدعومة بالقوة العمومية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يوسف الغزواني من مدينة وزان منذ 4 سنوات

هذه التساؤلات يجب ان تطرحها على نفسك وحزبك الذي باع اصوات الضعفاء من هذا الشعب وتاجر فيهم كما عملوا الذين سنقوكم وكن على يقين هذه بداية نهايتكم ولن تفلحوا مرة اخرى ويبقى اليأس الذي في نفوسنا عملتم فقط على تقويته والايام بيننا السعب سئم منكم ومن اشكالكم ومن سياستكم السياسة نضال وتضحيات من اجل تحقيق الرقي والازدهار للشعب....لعنكم الله

ناصر منذ 4 سنوات

اضن ان حزب العدالة بدا في الانتدثار لمواقفه السلبية والضحك على الذقون

ادريس منذ 4 سنوات

لن يحصد البيجيدي غير الشوك. نحن اليوم نتجرع سياسة بن كيران الفاشلة في المقاصة ، في تحرير اسعار الوقود، في الاصلاح الثلاثي الملعون للتقاعد. ماذا ربحنا من وراء البيجيدي غير التفقير لقد اعفي الزعيم المهرج وها نحن نكتوي بقراراته التي افقرت الطبقة المتوسطة واغنت اصحاب الشركات حتى راميد الذي كثيرا ما تبجح به ها هو اليوم يعلن الافلاس وكذا صندوق الارامل ولم يبق الا الاقتطاعات. الله ياخذ الحق

غير معروف منذ 4 سنوات

افتاتي كعادته يطلق السهام على الغير ولايعترف بالدموقراطية لان حزبه فشل ، لم يدكر ان الحزب في تقهقر وتراجع لامثيل له

بيكاسو منذ 4 سنوات

المال والبلطجة كانا دائما متواجدين في كل الانتخابات ومع ذلك كان حزب العدالة والتنمية يحصد أغلب الاصوات.أعتقد أن السبب في هذه الانتكاسة هو الحالة المزرية التي وصل اليها الحزب،والحرب الكلامية في وسائل الاعلام بين تيار الاستوزار والمحسوبين على تيار ابن كيران.