"الفتى العنكبوتي" يدافع عن الشرطي الملولي.. ويطالب بتدخل الملك والحموشي

05 نوفمبر 2017 - 07:32

دافع المهدي مساعد، البطل المغربي في “باركور” عن صديقه الشرطي الموقوف عن العمل، هشام الملولي، المعتقل في السجن بعد الاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بمحاولة الاغتصاب بالعنف، والاحتجاز، وحيازة صور خليعة، والضرب، والجرح، مطالبا بتدخل الملك محمد السادس، والحموشي لإنصافه.

وكتب مساعد، الشهير بلقب “الفتى العنكبوتي”، في صفحته في موقع “فايسبوك”، أن الملولي “ضحى بحياتو وخدمتو، ومستقبلو ماشي مرة ماشي جوج في سبيل يعاون، وينقذ الشباب والأطفال والشيوخ بجميع الوسائل والطرق”.

وأضاف مساعد أن التهمة، التي وجهت إلى هشام ملولي، أضحت لصيقة بالمشاهير، والمواطنين مجانا، موضحا، أن”السيدة، التي تقدمت بالشكاية، تنازلت بعد 24 ساعة، كما أنه لا يوجد أي دليل على الواقعة، وعلى الرغم من ذلك، لا يزال في السجن، ولم يتمتع بعد بالسراح في انتظار إثبات براءته”، على حد تعبيره.

وأنهى الفتى العنكبوتي تدوينته بـ”كنطلبوكوم باش تسلطو الضوء على القضية ديال هشام ملولي باش توصل للسلطة العليا للبلاد اللي هو سيدنا صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله والسيد المدير العام للأمن الوطني السيد عبد اللطيف الحموشي اللي مكايرضاوش بالظلم”.

وأحالت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على النيابة العامة في محكمة الاستئناف بالرباط، 6 أكتوبر الماضي.

وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني انها تعاملت بجدية مع تصريحات إعلامية منسوبة إلى فتاتين تدعيان أنهما كانتا ضحية محاولة اغتصاب، واحتجاز من طرف المشتبه فيه، وهو ما استدعى فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة للتحقق من تلك الجرائم، وترتيب الإجراءات القانونية في ضوء نتائج البحث.

واستمعت فرقة الشرطة القضائية في المحمدية والمصلحة الولائية للشرطة القضائية في مراكش للضحيتين، بحسب الاختصاص الترابي، قبل أن تعهد النيابة العامة بمواصلة للبحث للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، التي أخضعت المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث، كما كشفت الخبرة التقنية وجود أشرطة بذاكرة هاتفه المحمول، تتضمن ممارسات جنسية بالإكراه على بعض الفتيات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محمد منذ 4 سنوات

يمشي يدير السينما أما الأمن بزاف عليه

مصطفى منذ 4 سنوات

العالم يسير نحو المجهول

علال كبور منذ 4 سنوات

كلام خطير !!العدالة لم تقل كلمتها بعد ويجب ان تحضى بالاستقلال التامر

التالي