مدريد: الانتخابات ستشكل نقطة انطلاق لعودة الاستقرار لكتالونيا

03 نوفمبر 2017 - 23:11

قال إينيغو مينديز دي فيغو الناطق الرسمي باسم الحكومة الإسبانية إن الانتخابات الجهوية المرتقب إجراؤها بكتالونيا يوم 21 دجنبر المقبل ” يجب أن تشكل نقطة انطلاق لمسلسل العودة إلى الاستقرار والأمن والانتعاش الاقتصادي بهذه الجهة ” خاصة بعد القرارات ” التعسفية ” التي اتخذتها الحكومة المحلية لهذا الإقليم.
وأكد دي فيغو، خلال ندوة صحفية عقدها في ختام أشغال المجلس الوزاري الأسبوعي، على أهمية هذا الاستحقاق الانتخابي الذي دعت إليه الحكومة الإسبانية في إطار تطبيق الفصل 155 من الدستور لتفادي الانعكاسات الاقتصادية ” السلبية جدا ” للعملية الانفصالية في إقليم كتالونيا .

وأشار في هذا السياق إلى ” التأثير الكبير ” لهذه الأزمة على قطاع السياحة في منطقة كتالونيا التي تمثل 12 في المائة من الناتج الداخلي الخام للجهة .

وحسب بحث ميداني قامت به الحكومة الإسبانية فقد بلغت نسبة ملئ الفنادق ببرشلونة خلال الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر الماضي 83 في المائة مقابل حوالي 90 في المائة المسجلة عادة في مثل هذه الفترة في حين يؤكد 67 في المائة من أصحاب الفنادق أنهم قاموا بتخفيض الأسعار لتعويض هذا التراجع .

ولاحظ الناطق الرسمي باسم الحكومة أن كتالونيا كانت هي الجهة الوحيدة بإسبانيا التي ارتفعت فيها نسبة البطالة ( زائد 14 ألف و 700 عاطل ) .

وكان البنك المركزي الإسباني قد أكد أن الوضعية السياسية بكتالونيا قد تسبب في تراجع الناتج الداخلي الإجمالي بنسب تتراوح ما بين 3 ر 0 إلى 5 ر 2 في المائة خلال السنتين القادمتين اعتمادا على السيناريوهات المحتملة للمدة التي ستستغرقها الأزمة السياسية الحالية في كتالونيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي