بطلة"اسرائيلية" تستنفر حزب بنكيران بأكادير

04 نوفمبر 2017 - 15:30

من المننتظر أن يباشر المجلس البلدي لمدينة أكادير، والذي تسيره أغلبية من حزب العدالة والتنمية، اجراءات سحب الدعم المخصص للملتقى الدولي ترياثلون في دورته السابعة الذي انطلقت فعالياته اليوم السبت، بسبب مشاركة بطلة من دولة اسرائيل.

وكتب صالح المالوكي، رئيس المجلس البلدي، صبيحة اليوم تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” جاء فيها :” كنا في الجماعة ندعم فعاليات ترياتلون وباعتباره متنوع الرياضات وينشط المدينة، و يجذب إليها الأنظار خصوصا مع مشاركة عدة دول دون أن ندخل في التفاصيل التقنية والتنظيمية التي تخص المنظمين…لكن هذه المرة لما علمنا أن هناك مشاركة لاسرائيل بامرأة…أعلنا اننا مع مبدأ تنشيط المدينة، لكن سنبقى ضد كل أنواع التطبيع مع هذا الكيان المغتصب ونحتفظ لأنفسنا القيام  بكل ما من شأنه أن يترجم مبدأنا هذا..”

وفي تصريح لـ”اليوم 24″ قالت خولة أجنان، نائبة رئيس المجلس الجماعي لأكادير المفوضة في التواصل والتعاون، أن المجلس الجماعي اعتاد منذ سنوات دعم فعاليات الترياتلون خاصة مع البعد الدولي للنشاط والذي ينظم في أكثر من مدينة مغربية من طرف فيدرالية الرياضة للجميع برئاسة نزهة بيدوان، وكذا توفير الدعم اللوجيستيكي للتظاهرة دون الدخول في التفاصيل التقنية والتنظيمية.

المسؤولة أضافت:” لكننا هذه السنة وبعد علمنا في المجلس الجماعي لأكادير بوجود مشاركة من الكيان الصهيوني، اتخذنا قرار عدم المشاركة في أي من فعالياتها، مع تأكيدنا على رفضنا الدائم لأي شكل من أشكال التطبيع مع كيان غاصب، وسنتخذ ما يترجم هذا الالتزام والإجماع الوطني دون الإخلال بمبدأ تشجيع ودعم التنشيط السياحي بالمدينة”.

وتجدر الإشارة إلى أن الملتقى انطلق اليوم السبت، و يشكل إحدى محطات كأس إفريقيا، وذلك بمشاركة حوالي 500 رياضي يحملون جنسيات 21 بلدا عبر العالم.

وبخصوص المشاركة المغربية فهي ممثلة ببدر سيوان، حامل اللقب الإفريقي، وعثمان الصافي، وسيواجهان أبطالا من العيار الثقيل، في مقدمتهم الروسي فلادمير تورباييفسكي المصنف الأول في الدورة والحائز على 24 ميدالية ، 15 منها ذهبية .

ولدى الإناث، يرتقب أن تنحصر المنافسة على اللقب بين الأوكرانية يوليا يالستراتوفا، المتوجة ب 50 ميدالية 21 منها ذهبية، وصاحبة المركز 38 في أولمبياد ري ودي جانيرو، والإسبانية كاميلا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.