مجموعة الملياردير الوليد بن طلال تعلن استمراريتها رغم اعتقال مالكها

05 نوفمبر 2017 - 22:15

بعد أقل من 24 ساعة على اعتقال الأمير الوليد بن طلال، خرجت شركة المملكة القابضة التي تعود ملكيتها للأمير، ببلاغ لها لتؤكد أنها مستمرة في نشاطها التجاري، والتزامها التام بأعمال ‏الشركة، كالمعتاد، في خدمة مصالح مساهميها وكل من له مصلحة بها‎.‎

وأوضحت في ذات البلاغ لها اليوم (الأحد) أنها اطلعت على الأخبار التي تم تداولها إعلاميًا، عن أحداث أمس السبت، والمتعلقة برئيس مجلس الإدارة الأمير الوليد بن طلال.

وأضافت أن الرئيس التنفيذي للشركة تلقى تأكيد دعمٍ من حكومة خادم الحرمين الشريفين لشركة المملكة القابضة، فيما ستعلن عن أي تطورات جوهرية في حينه.

وشهدت أسهم شركة المملكة القابضة، تراجعا في البورصة، بنسبة 9,9 في المائة، عند بدء التداولات صباح الأحد، إثر ورود تقارير عن اعتقاله.

كما تراجع مؤشر بورصة الأسهم السعودية “تداول”، أكبر بورصات الدول العربية، اليوم، حسب ما نقرت وكالة رويترز، بنسبة 1,6 في المائة، بعد دقيقة واحدة على بدء التداولات، إثر حملة توقيفات غير مسبوقة في السعودية، شملت 11 أميرا، وعشرات الوزراء الحاليين، والسابقين.

ولم تسجل أسهم شركة المملكة القابضة، التي تملك حصصا في شركات كبرى في العالم، منها مجموعتا سيتيغروب، وآبل الأمريكيتان، ومنتجع يوروديزني، المزيد من التراجع، اذ تمنع قواعد البورصة السعودية تراجع الأسهم بأكثر من 10 في المائة في جلسة واحدة.

وخسرت أسهم شركة المملكة القابضة حوالى 15 في المائة من قيمتها منذ مطلع السنة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي