تعامل الأمن مع الزفزافي في المحكمة يثير الجدل

08 نوفمبر 2017 - 13:00

قال حكيم الوردي، ممثل الوكيل العام للملك لدى غرفة الجنايات الابتدائية في محكمة الاستئناف، في الدارالبيضاء، أن الأمن في المحكمة لم يأت لتعنيف ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، وباقي المعتقلين في الملف المعروض أمام المحكمة.

ودافع الوردي، عضو هيأة الحكم في القاعة 7 لدى محكمة الاستئناف، مساء أمس الثلاثاء، عن الشرطة الموجودة داخل المحكمة، بأنها تعمل على تسهيل مهام هيأة المحكمة بخصوص إحضار المتهمين، والحفاظ على نظام السير العادي داخل المحكمة، الأكبر في المغرب.

وتحدث ممثل الحق العام، أثناء تعقيبه على تدخلات هيأة دفاع الزفزافي، ومن معه، وقال إن رجال الأمن تلقوا تكوينا في الإدارة، التابعين لها، وأنه تم انتقاؤهم بعناية، وأنهم حاضرون لتسهيل أمور المحاكمة وفق ضوابط قانونية، مؤكدا أنهم لم يستقدموا إلى المحكمة من أجل تعنيف الزفزافي، أو غيره، وإنما من أجل الحفاظ على السير العام العادي للمحكمة.

وجاء رد حكيم الوردي بعد تدخل دفاع معتقلي حراك الريف، وإشارته إلى العنف، الذي يعامل به عناصر الأمن الزفزافي، ورفاقه أثناء جلسة المحاكمة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.