فقدان بحار وإنقاذ 22 عقب اصطدام سفينة ومركب بسواحل الداخلة

09 نوفمبر 2017 - 13:45

بعد مضي حوالي 8 ساعات، لم تتمكن بعد سفينة إنقاذ الأرواح البشرية التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري، من العثور على بحار يُعتبر في عداد المفقودين، منذ فجر اليوم الخميس بسواحل الداخلة، عقب اصطدام سفينة من الحجم الكبير مع مركب صغير للصيد كان على متنه 23 بحارا.

وأكد مولاي حسن الطالبي، عضو بغرفة الصيد البحري الأطلسية الجنوبية، في تصريح لـ”اليوم 24″، أن السفينة من الحجم الكبير تسمى “منصور الداخلة”، وهي من نوع الصيد بالجر، كانت تصطاد السردين، على بعد أربعة أميال بشمال الداخلة، واصطدمت على الساعة الخامسة والنصف فجر هذا اليوم، بمركب لصيد السردين بالشباك الدائرية، يملكه رئيس غرفة الصيد البحري.

وعلم “اليوم 24” أن الشرطة القضائية تحقق في الحادثة تحت إشراف النيابة العامة، ويرتقب الاستعانة بالأقمار الصناعية لرصد حسابات خطوط الطول والعرض، للتأكد من مسار السفينة والمركب.

وتشير المعطيات إلى أن مكان وقوع الحادث، يتميز بوجود ضباب كثيف، خلال هذه الفترة، وهو ما يتسبب بين الفينة والأخرى في حوادث مشابهة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.