أمن الخميسات يحرج الناصيري و"مولاي عبد الله" ينقذ الوداد

22 نوفمبر 2017 - 12:51

لم يتمكن بطل المغرب وإفريقيا، الوداد البيضاوي، من تحديد الملعب، الذي سيستضيف فيه ضيفه الدفاع الحسني الجديدي، في مؤجل الجولة الرابعة من البطولة الاحترافية، والمبرمجة، اليوم الأربعاء، سوى في الساعات الأخيرة من ليلة أمس الثلاثاء، وذلك بعد أن عجز عن الوصول إلى حل مع سلطات مدينة الخميسات من أجل استضافة هذه المباراة في ملعب 18 نونبر.

ووافقت السلطات المحلية لمدينة خميسات على فتح أبواب ملعبها في وجه الفريق الأحمر لخوض مباراة، اليوم الأربعاء، ودخلت السلطات الأمنية للمدينة على الخط، فاشترطت في البداية إجراءها من دون جمهور لتفادي أي مواجهات مع الأعداد الكبيرة من أنصاره، إلا أنه رفض ذلك.

وحسب ما استقاه “اليوم 24” من مسؤولين في إدارة النادي، فإن السلطات الأمنية وافقت في البداية على طلب الوداد الرياضي، كما أن الفريق أقام في أحد فنادق المدينة، وأجرى حصة تدريبية، أمس الثلاثاء، على عشب ملعبها، ليفاجأ في النهاية بالقرار الأخير لأمن الخميسات، الذي رفض استضافة هذه المباراة.

ولم يجد رئيس النادي، سعيد الناصيري، أمامه سوى خيار المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، على الرغم من أن إدارة هذا الأخير أعلنت إغلاقه، يوم الأحد الماضي، بسبب تضرر أرضيته بشكل كبير.

رئيس النادي الأحمر كثف اتصالاته بمديرة الملعب، سميرة حمامة، بالإضافة إلى مسؤولين في وزارة الشباب والرياضة من أجل السماح للفريق بالاستقبال بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، للمرة الثانية على التوالي، بعد أن كان الملعب ذاته مسرحا للنزال الأخير للوداد أمام الراسينغ البيضاوي، يوم الأحد الماضي، قبل أن يتوصل بالموافقة حوالي الساعة العاشرة من ليلة أمس.

يذكر أن مباراة الوداد الريادي والدفاع الحسني الجديدي ستقام، اليوم، في مركب الأمير مولاي عبد الله، في الساعة الخامسة، وبحضور الجماهير.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.