الجامعة: أزمة الملاعب ظرفية.. وسمعة المغرب الأهم

24 نوفمبر 2017 - 16:09

عثمان رضى

ردت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على انتقادات ناديي الرجاء، والوداد البيضاويين، بسبب أزمة البرمجة، بعد التخبط، الذي عرفته مباراتيهما الأخيرتين في البطولة، جراء إغلاق مركب محمد الخامس في الدارالبيضاء، من أجل الصيانة.
وقال مصدر مسؤول من جامعة الكرة، في حديثه مع “اليوم24” إن أزمة الملاعب “ظرفية”، وسيتم حلها مباشرة بعد نهاية كأس إفريقيا للمحليين المقبلة”.

وأكد المتحدث ذاته أن ” الرجاء، والوداد، كباقي الأندية الوطنية، تضررا خلال الموسم الجاري من إغلاق ملعب محمد الخامس، لأن الجامعة قررت إغلاق ملعبين كل سنة، من أجل ترميمهما، حتى تستجيب للمعايير الدولية، وهو إجراء ظرفي يصبو في النهائية إلى الرقي بالمنتوج الكروي المغربي”.

وصرح المصدر ذاته أن “الجامعة فتحت ورش تأهيل كرة القدم الوطنية، من بينها ترميم الملاعب في القسم الأول، فيما يخص العشب، والإنارة، والكاميرات، والولوجيات”.

وأضاف المسؤول ذاته: “الإكراه الثاني أن “الكاف” اختار المغرب لتنظيم “الشان”، وكل المغاربة يطمحون إلى متابعة بلادهم تنجح في هذا الاختبار، لذلك فإن الملاعب الأربعة، التي ستحتضن هذه التظاهرة، تم إغلاقها، من بينها ملعب محمد الخامس.

واعتبر المتحدث ذاته أن المغرب لديه رهان إنجاح هذا الحدث القاري، وتقديم المنشآت الرياضية للعالم في أبهى حلة، “لذلك على الأندية تفهم هذه الظرفية، وتجاوز هذا المشكل الظرفي إلى غاية الانتهاء من تنظيم الـ”شان”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.