تقرير: بلجيكا كانت على علم بتطرف مغربي نفذ عملية إرهابية بأمستردام

25 نوفمبر 2017 - 23:31

كشف تقرير جديد أصدرته “اللجنة الدائمة لمراقبة الاستخبارات والأمن” ببلجيكا والمعروفة باسم “اللجنة R”، عن “تقصير” استخباراتي في عملية إرهابية قام بها مواطن مغربي سنة 2015.

وورد في التقرير الذي نشرت بعض محتوياته جريدة “La libre” البلجيكية، في عددها اليوم السبت، أن الأجهزة الأمنية البلجيكية كانت على علم بتطرف المغربي “أيوب الخزاني”، منفذ العملية الإرهابية التي شهدتها مدينة أمستردام الهولندية، بتاريخ 21 غشت 2015.

وكان المغربي “الخزاتي” يستعد لارتكاب مجزرة، إذ هاجم مسافرين على متن قطار يربط بين باريس وأمستردام بواسطة بندقية كلاشينكوف، لكن تم إفشال عمليته من طرف عنصرين من المارينز الأمريكي، كانا على متن نفس القطار ويقضيان عطلتهما بأوروبا، واستطاعا إيقافه ونزع سلاحه، وخلفت العملية جرح شخصين فقط.

ووفق ما كشفت عنه “La comité R”، التي تراقب عمل الاستخبارات والأمن، وتصدر تقارير سنوية عن عمل الجهازين، فإن الأجهزة الاستخباراتية الإسبانية كانت قد نبهت نظيرتها البلجيكية سنة 2013، بكونها اشتبهت في تطرف المغربي أيوب الخزاني، الذي صدرت في حقه عدة أحكام بسبب المتاجرة في المخدرات، وشقيق له يدعى “عمران”.
وتحدث التقرير عن كون اسبانيا نبهت بلجيكا باشتباهها بهروب الشقيقين أيوب وعمران الى بلجيكا، وعن أنهما كانا “مرتبطان بخلية جهادية أجنبية”.

وفي نفس الشهر وقبل أيام على تاريخ تنفيذ العملية، أي في 17 غشت 2015، عاودت السلطات الإسبانية الاتصال بنظيرتها البلجيكية، مطالبة إياها بضرورة مراقبة ثلاثة أرقام هاتفية، وعند شروعها في البحث في الأرقام، نفذ المغربي عمليته.

وورد بنفس التقرير عن كون السلطات لم تتعامل بالحزم اللازم مع تحذيرات اسبانيا وصنفت ملف المغربي ضمن خانة “ملف روتيني”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.