الرميد يوجه لابن كيران ضربة قاضية

26 نوفمبر 2017 - 13:06

 

كان للكلمة الأخيرة، التي ألقاها وزير الدولة في حكومة سعد الدين العثماني، مصطفى الرميد مفعول الضربة القاضية لعبد الإله بنكيران، الذي حرم، قبل قليل، من امكانية الترشح لولاية ثالثة في المؤتمر المقبل.

وقال مصدر مطلع ل”اليوم 24″ إن الرميد ضغط بشدة على أعضاء المجلس الوطني عندما ربط بين تعديل المادة 16 وهوية الحزب السياسية، مصورا التمديد لبنكيران بأنه “خروج عن المنهجية الديمقراطية، وخروج عن توجه الدولة التي اعتمدت ولاية واحدة لأعضاء المجلس الأعلى للقضاء، وولايتين لرئيس مجلس المنافسة ولرئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، وبالتالي إذا صوت الحزب لصالح ثلاث ولايات لبنكيران، وهو الذي أرسى نظام الولايتين في جل قوانين الموسسات العمومية، فلن يبقى للحزب وجه للدفاع عن الديمقراطية أمام خصومه وأصدقائه”.

وقال المصدر ذاته إن “هذه المقارنات التي لا تنطبق على الموضوع، والتي تتشبث بالديمقراطية الداخلية في الحزب وتفرط فيها داخل جهاز الدولة، أثرت في أعضاء المجلس الوطني الذين صوتوا ب 126 صوتا لصالح منع بنكيران من الترشح للأمانة العامة للحزب، ضد 101 الذين أعطوا صوتهم لبنكيران”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Abdelhadi منذ 4 سنوات

و بذلك يكون قد وجه الضربة القاضية للحزب .. هذه ستكون اخر مرة اصوت فيها للعدالة و التنمية..

احمد منذ 4 سنوات

كل ماكان استغلال الدين كانت الفتنة بين قياديه

Yurgan منذ 4 سنوات

هده نهاية حزب العدالة وسترون انفسكم في الدرك الاسفل إن شاء الله.

Bat Man منذ 4 سنوات

وسير الرميد الله يخذ فيك الحق نسيت يوم اعترض عليك الهمة ماذا فعل بنكيران من أجلك

Hakim Hakim منذ 4 سنوات

الحمد لله سقط الطاغوت

ppsta منذ 4 سنوات

تعديل المادة 16 هو خروج عن المنهجية الديموقراجية و خروج عن توجه الدواة !!!!!! بالدارجة تعرابت مابقيتوش مستقلين في قراركم انتهى الكلام و سترى السيد الرميد اي منقلب ستنقلبون

علال كبور منذ 4 سنوات

الرميد اصبح ادريس لشكر فريق العدالة

بيكاسو منذ 4 سنوات

مبررات واهية ما دخل مؤسسات الدولة في القوانين داخلية!؟أخنوش سقط من السطح وأصبح أمينا عاما للاحرار لان الدولة أرادت ذلك.نتمنى أن لا يرهن الامين العام الجديد الحزب لارادة المخزن.