تفاصيل تعبئة قادها الرميد والرباح للإطاحة بابن كيران

26 نوفمبر 2017 - 21:30

قالت مصادر بالمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، إن الوزيرين مصطفى الرميد وعزيز الرباح، ظلا حتى بعد منتصف ليلة أمس، يعبئان أعضاء برلمان الحزب قصد التصويت بلا على تعديل المادة 16، بهدف رفض الولاية الثالثة، وبالتالي قطع الطريق على عبد الإله ابن كيران، لقيادة الحزب من جديد.

وقالت المصادر لـ”اليوم 24″، إن الرميد والرباح، بالإضافة إلى آخرين، استمروا في التعبئة حتى وقت متأخر من الليل، مستغلين تأجيل التصويت على تعديل مواد القانون الأساسي حتى صبيحة اليوم، وظلوا يرسلون مقالا للكاتب حسن بويخف، رئيس جريدة “التجديد” قبل توقفها عن الصدور، وعضو ديوان كاتبة الدولة جميلة المصلي، كتبه ونشره عشية انعقاد برلمان الحزب، تحت عنوان، “لا تُدخلوا حزبكم نفقا مسدودا قد لا يخرج منه أبدا”.

وكان ملفتا للانتباه، رفض حسن بويخف، للولاية الثالثة لابن كيران، في مقاله المذكور، لوجود موانع قانونية، مستحضرا المادة 14 من قانون الأحزاب، وأيضا بعض مواد الدستور، حيث أكد أن الأمر يتعلق  بالشروط التي وضعها قانون الأحزاب لاستكمال أي تعديل في القوانين الأساسية للأحزاب شرعيته القانونية، كما توقف عند الفصل السادس من الدستور، الذي تحدث عن أنه “ليس للقانون أثر رجعي”.

ولم تخل لغة المقال من تهديد لأعضاء برلمان الحزب من إمكانية اللجوء إلى الطعن القضائي في حالة انتخاب ابن كيران لولاية ثالثة، وقال، “ببساطة لا يمكن اعتماد التعديلات التي يدخلها المؤتمر الوطني الثامن لحزب المصباح في نفس المؤتمر دون احترام قانون الأحزاب، وإلا فسح ذلك المجال للطعن القضائي فيما قد يترتب عنها من نتائج مثل انتخاب الأستاذ ابن كيران”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نهرو منذ 4 سنوات

حزب العدالة والتنمية بدون بنكيران صفر وسيكون هدية على طبق من دهب الى التحكم. ما كنت اظن يوما ان في الحزب ومن الامانة العامة ادرع التحكم. شاء من شاء وابى من ابى؛ الان واقول الان؛ الحزب .. واصوات المواطنين هي بنكيران. وبيننا الايام والتجمعات والصناديق.. يسقط تيار السيسي وبن علي قتلتم فينا الامل

mourad essaket منذ 4 سنوات

بداية النهاية ليصبح الاسم الجديد للحزب حزب العداوة وتانمية بالدرجةً

عدلي منذ 4 سنوات

حتى حامي الدين منذ مدة وهو يصطاد في الماء العكر

Fathalah abdelaziz منذ 4 سنوات

بداتم الاصطياد في الماء العكر