التلميذ الذي عنف أساتذته أمام القضاء

29 نوفمبر 2017 - 14:30

انطلقت أولى جلسات محاكمة التلميذ، الذي عنف أستاذته في مؤسسة تعليمية في الحي المحمدي، صباح اليوم الأربعاء، بالغرفة الجنحية التلبسية في المحكمة الابتدائية عين السبع في الدارالبيضاء.

ومثل التلميذ القاصر، الذي اعتدى على أستاذته في ثانوية الحسين بن علي، في الحي المحمدي، في الدارالبيضاء، بواسطة سلاح أبيض، أصابها على مستوى الوجه،  مخلفا جرحا غائرا، أمام قاضي الأحداث.

وقرر قاضي الأحداث تأخير ملف التلميذ، المعروض عليه في حالة اعتقال، إلى يوم 13 دجنبر المقبل، وانعقاد الجلسة المقبلة، قصد إعداد الدفاع.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يوسف منذ 4 سنوات

حمل الاسلحة البيضاء و التهديد بها او استعمالها يجب ان يعتبر ارهابا و يحاكم فاعلها بتهمة ارهاب المواطنيين... هذا مجرم و ليس تلميذ و الجريمة هي محاولة القتل و ليس التعنيف

سعيد محمد منذ 4 سنوات

نطالب بأقصى العقوبات على هؤلاء الجانجين و كذا على كل من سولت له نفسه الاعتداء على الغير ما داموا عديمي التربية و الأخلاق حتى يكون عبرة للآخرين.

omar souiri منذ 4 سنوات

فعلا مجرم خطير،لأنه قام بجرمه عن ترصد،وأخد وقتا كبيرا لتنفيد جريمته.

يوسف منذ 4 سنوات

نعم ولد المغرب انا من رؤيك

ولد المغرب منذ 4 سنوات

مصطلح "عنف" مغلوط بل هي محاولة قتل لأن الذي يعنّف امرأة يضرب بدون سلاح أما هذا الإعتداء المجرم فقد طعن في الوجه و لولا لطف الله بهذه المعلمة لنفت من شريان عنقها حتى الموت و لا عذر له مهما ألقى معاذيره فهذا إجرام