البيجيدي" يطرد مندوبا للمؤتمر من شباب "الفايسبوك" المعتقلين"

01 ديسمبر 2017 - 22:31

في خطوة أثارت استياء شباب العدالة والتنمية، وبعض القيادات الحزبية، أقدمت الكتابة الإقليمية لـ”المصباح” بالدرويش على إسقاط العضوية عن أحد شباب الحزب من معتقلي فايسبوك سابقا، الذي استفاد من عفو ملكي.

ولعل ما أثار الاستغراب أكثر أن الشاب، محمد بنجدي، انتخب مندوبا للمؤتمر الوطني للحزب، الذي سيعقد، نهاية الأسبوع المقبل.

ووصفت الكتابة الإقليمية للحزب، الشاب محمد بنجدي بـ”المدعو”، وقالت في توضيح للرأي العام، إن “المدعو محمد بنجدي متعاطف مع حزب العدالة والتنمية، وهو ليس بالعضو الكامل في الحزب، الشيء الذي لا يخول له المشاركة في المؤتمر الانتدابي للمؤتمر الوطني الثامن للحزب.

وأوضحت الكتابة الإقليمية أن توضيحها جاء عقب تدوينة لـ’بنجدي’، انتقد فيها مصطفى الرميد، وزير الدولة، وعضو الأمانة العامة للحزب، معتبرة كلامه غير مسؤول، ومنحط.

وكان الشاب، الذي انتُخب في المؤتمر الانتدابي بالإقليم، مندوبا للمؤتمر الوطني الثامن للحزب، قدم اعتذاره للرميد، وسحب تدوينة سابقة هاجمه فيها.

وخلف تصرف الكتابة الإقليمية للحزب بالدريوش انتقادات كبيرة، وقال عبد الصمد الإدريسي، عضو الأمانة العامة للحزب، “انتهى موضوع شباب فايسبوك إعلاميا، وسياسيا، وكاد ينساه الجميع.. ولم تعد الأضواء مسلطة عليه.. لكنه لم ينته إنسانيا على الأقل”.

وأضاف الإدريسي في حسابه الشخصي في فايسبوك، “منذ أيام نبهت الأخ محمد بنجدي الى بعض ما اعتبرته تجاوزات في تدويناته، وطلبت منه سحب بعضها، فكان كبيرا كما عرفته أول مرة من داخل مقر البسيج، فخرج يعتذر اعتذار الكبار لمن أساء إليه”.

وأضاف الإدريسي: “فوجئت برسالة من الشاب، مرفقة بتوضيح صادر عن الكتابة الإقليمية الدرويش، ينزع منه صفة العضوية بالحزب، على الرغم من أنه منتخب كمؤتمر في المؤتمر الوطني الثامن، فطلبت منه التريث لحل المشكلة ولازلت، لأنه لا يمكن أن نقبل ظلما داخل حزبنا ندعي مواجهته خارجه”.

ووجه الإدريسي تحية إلى شباب فايسبوك على بعد شهور من خروجهم من السجن، مؤكدا أن “مظلمتهم لن تنته إلا بإعادة إدماجهم في عملهم، ومهنهم”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.