مغاربة ليبيا يصرخون: تصريحات المسؤولين المغاربة تعرض حياتنا للخطر

09 ديسمبر 2017 - 10:55

في خضم انشغال المغرب بترحيل محتجزيه في مراكز مكافحة الهجرة في ليبيا، وجهت الجالية المغربية المقيمة على الأراضي الليبية انتقادات لاذعة لتصريحات المسؤولين المغاربة، متهمة إياهم بتعريض حياة المغاربة المقيمية في ليبيا للخطر.

وفي بلاغ توصل “اليوم24” بنسخة منه، اليوم السبت، قالت تنسيقية مغاربة ليبيا، أن ترويج المسؤولين المغاربة لفكرة أن داعش تسيطر على مدن صبراتة وزارة والغرب الليبي، الذي يضم الآلاف من المقيمين المغاربة، يسيء لهم، ويعرض حياتهم للخطر.

وفي وقت يعيش فيه الآلاف من المغاربة في عدد من المدن الليبية، لسنوات طويلة، رغم ما عرفه البلد بعد سقوط رئيسه معمر القذافي، قبل ست سنوات، وصعوبة الوضع الاقتصادي، تطالب هذه الجالية، السلطات الأمنية المغربية، بالتدخل لوقف الهجرة الغير شرعية للشباب المغاربة، وتعريض حياتهم للخطر على السواحل الليبية في طريقهم نحو الضفة الأخرى للمتوسط.

يشار إلى أن المغرب رحل أمس الجمعة، أولى دفعات المحتجزين المغاربة على الأراضي الليبية، والذين قدر عددهم بـ235 شاب، فيما أكدت مصادر قريبة منهم، أنهم تعرضوا أمس الجمعة لإجراءات أمنية مشددة في مطار محمد الخامس، حيث استعملت عليهم مواد تكشف ملامستهم للسلاح أثناء وجودهم على الأراضي الليبية، في إطار تخوفات المغرب من تسلل “داعشيين”، في جبة مهاجرين سريين.

كما أن المغرب، أقفل أبواب سفارته في ليبيا منذ سنوات، لدواعي أمنية، حيث لم يعد للمغاربة المقيمين على الأراضي الليبية مخاطب رسمي مغربي يتجهون إليه، فيما أصبحت السفارة المغربية في تونس، هي الوسيط المغربي في كل ما يتبط بشؤون المغاربة على الأراضي الليبية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي