وقال بيان للداخلية إن نتائج البحث عن تحديد هوية المنفذ، الذي اعتقل بعد أن أصيب برصاص رجال الأمن المكلفين حماية الكنيسة، كشفت أنه يدعى إبراهيم إسماعيل إسماعيل مصطفى.

وأضاف انه من مواليد 4/7/1984، وهو “عامل ألوميتال، له محل إقامة بشارع منشية السلام حلوان القاهرة واتخاذه عدد من المناطق الزراعية بمحافظات الصعيد أوكاراً لاختبائه” .

ويعد “من أبرز العناصر الإرهابية الهاربة والخطرة والذى تزعّم العناصر المنفذة لحادث التعدي على مركبة ( ميكروباص ) تابع لقسم شرطة حلوان عام 2016.. وأسفر عن استشهاد أحد الضباط وعدد 7 من أفراد الشرطة..”.

وسبق قيامه منفردا بتنفيذ عدة حوادث إرهابية على النحو التالي:

– “حادث التعدي على منفذ تحصيل رسوم الطريق بنطاق مركز الواسطي بمحافظة بنى سويف مساء أمس (الخميس)، والذي أسفر عن استشهاد عدد 3 من العاملين بالمنفذ..”.

– “حادث التعدي على أحد المقاهي بنطاق قرية العامرية بدائرة مركز العياط بتاريخ 23 دجنبر الجاري.. والذى أسفر عن مصرع عدد 3 أشخاص وإصابة 5 آخرين…”.

– “حادث التعدي على منفذ تحصيل الرسوم بالطريق الإقليمي بنطاق مركز العياط بالجيزة بتاريخ 5 يوليوز 2017، والذي أسفر عن استشهاد عدد 3 من العاملين بالمنفذ..”.

– “حادث مقتل مواطن والاستيلاء على سيارته بمنطقة حلوان بالقاهرة بتاريخ 8 غشت 2016..”.

وأكدت “نتائج الفحص الفني للسلاح المضبوط بحوزة الإرهابي المذكور عن تطابقه مع السلاح المستخدم في العمليات الإرهابية السابق الإشارة إليها”، وفق ما ختم البيان.