الاكتظاظ يدفع إسبانيا إلى بناء مؤسسة تعليمية ثانية في الناظور

15 مارس 2018 - 20:31

بعد اللقاء، الذي جمع “خوان خوصي امبرودا”، رئيس الحكومة المحلية في مليلية المحتلة، برئيس الحكومة المركزية “ماريانو راخوي” في مدريد بخصوص الاكتظاظ، الذي تعرفه مدارس مليلية المحتلة، تم اقتراح إحداث معهد إسباني نموذجي في الناظور.

وقال رئيس الحكومة المحلية في مليلية المحتلة إن أزيد من 200 طالب مغربي يجتاز المعبر الحدودي من أجل متابعة الدراسة في مؤسسات المدينة، على الرغم من وجود مدرسة إسبانية في الناظور، “lope de Vega”، إلا أنها مكتضة بالتلاميذ، وبالتالي لابد من تأسيس مؤسسة ثانية بطاقم إداري، وتربوي إسباني.

وفي تصريحات متطابقة لوسائل إعلام إسبانية، قال رئيس الحكومة المحلية لمليلية المحتلة إن “الأقسام الإسبانية أصبحت تعرف تكدسا خلال السنوات الأخيرة، ما ينتج عنه مجموعة من المشاكل في المنظومة التعليمية، ويرهق الأساتذة، وبالتالي من الضروري إنشاء معهد آخر في إقليم الناظور، الذي سيسهم بدوره في الحد من تدفق التلاميذ على مدينة مليلية”، مردفا إمبرودا.

وتجدر الإشارة إلى أن معهد “لوبي دي فيغا” في الناظور أصبح في حلة جديدة، وتم تغير مكانه من وسط المدينة إلى مدخلها الجديد، فيما البناية القديمة تعرف إصلاحات جذرية، إذ ستخصص لصالح “مؤسسة نساء من أجل إفريقيا”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خالد منذ 4 سنوات

الدولة لم توفر لهم مدارس في المستوى لا أرى في دالك عيب ان يدهبو للبحت عن بديل للتعلم حتى لو كان في إسرائيل........

حكرة منذ 4 سنوات

مغاربة فبلادهم ويذهبون عند المستعمر ليدرسون ؟؟؟؟ ياللعجب