المستهلكون المغاربة يكافئون المنتجات المفضلة لديهم

04 أبريل 2018 - 08:01

استناداً إلى دراسة وطنية مستقلة، أجراها معهد الأبحاث الدولي “نيلسن”، مع المستهلكين المغاربة، كافأت مسابقة “انتُخِب مُنتَج العام‎”، 33 منتجاً في قطاع السلع الاستهلاكية، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز الأولى للشارة الشهيرة ذات الشعار الأحمر بالدار البيضاء، وقد تم أخذ ثلاثة معايير في الاعتبار أثناء الدراسة: الابتكار، جاذبية المنتج ونية الشراء.

وصرح فيصل معوني، المدير العام لشركة “منتج السنة في المغرب: “بتداءً من اليوم، سيتمكن المستهلك المغربي من تحديد المنتجات المبتكرة الموجودة في رفوف المحلات التجارية بسرعة أكبر، فقط من خلال البحث عن شعارنا الأحمر الذي يتم وضعه على المنتجات”. مضيفا أنه “بالنسبة إلى النسخة الأولى من هذا الحدث، قمنا بتتويج 33 منتجا في 33 فئة مختلفة، كالمنتجات الغذائية، ومواد التنظيف اليومي والعناية الشخصية، ومنتجات التجميل، والمنتجات المنزلية والأجهزة المنزلية، بالإضافة إلى الهواتف المحمولة”.

من جهته، أكد فيليب جيلدر، رئيس العلامة على الصعيد الدولي، بأن “الابتكار يهم بالأساس إدخال شيء جديد إلى ما هو قائم بالفعل”، مضيفا أن “انتُخِب مُنتَج العام‎” تعد الآن مؤسسة حقيقية. فبعد تونس، يعتبر المغرب البلد المغاربي الثاني الذي يرحب بالتسمية الفرنسية الموجودة في أكثر من 40 دولة.

وأبرز منظمو التظاهرة أن “انتُخِب مُنتَج العام‎”، يمثل بالنسبة إلى الشركات المشاركة في المسابقة، فرصة حقيقية وإضافة نوعية تمكنهم من بيع منتجاتهم، وكذا أداة تسويقية مهمة خاصة أن العلامة التجارية تمنح للمستهلكين فرصة من أجل إبداء آرائهم حول المنتجات وجودتها، وبالتالي الحصول على تجربة موثوقة.

وخلال هذه السنة، صوت أكثر من 3250 مواطنا في المغرب على منتجاتهم المفضلة في جميع الفئات.

وتطلبت عملية المشاركة 4 خطوات، ابتدأت بتسجيل المنتجات عن طريق العلامات التجارية الراغبة في المنافسة بمنتجاتها، ثم المصادقة على المنتجات من قبل لجنة من الخبراء، وبعدها دراسة وطنية تجريها نيلسن على 3250 مستهلكا، وأخيرا حفل توزيع الجوائز.

وتألفت لجنة الخبراء من عدة مؤسسات كالاتحاد العام لمقاولات المغرب، مجموعة المعلنين المغاربة، اتحاد وكالات الاستشارات والاتصال، والجمعية المغربية للتسويق والاتصال، المغرب الرقمي، وكالات الإعلانات التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فيديرالية الصناعات الغابوية والفنون الجرافيكية والتغليف، الجامعة الدولية بالدار البيضاء، الجمعية الوطنية لحماية وتوجيه المستهلك، والفيديرالية المغربية لحقوق المستهلك.
يشار إلى أن لجنة الخبراء تصادق فقط على مشاركة المنتجات، وأن الكلمة والقرار يعودان للمستهلك المغربي من خلال الدراسة التي أجرتها نيلسن، وانعقد “انتُخِب مُنتَج العام‎” في نسخته الأولى بشراكة حصرية مع مجموعة مرجان.

وجاءت فكرة خلق مسابقة لمكافأة فرق التسويق والمنتجات المبتكرة من خلال إعطاء الكلمة للمستهلك شعارها: “منتخب العام”، في فرنسا عام 1987. وتعمل الشركة التي يرأسها فيليب جيلدر، اليوم على مواصلة تطويرها في الخارج منذ بداية سنة 2000. واسم العلامة التجارية هي “ڭلوچال”، وهي شركة عالمية لها نفوذ على الصعيد الدولي، وتتميز ببصمة قوية على الصعيد المحلي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.