ونقلت وكالة أنباء “إنترفاكس” الروسية عن بوتين قوله: “من الواضح أنه رغم وضعها العسكري، فإن هذه المجموعة الإرهابية لا تزال تحتفظ بقدرة تدميرية كبيرة، وبالقدرة على تغيير أساليبها سريعا والهجوم على دول ومناطق في أنحاء العالم”.

كما أشار بوتين، في برقية ترحيبية لمشاركي مؤتمر موسكو للأمن الدولي في موسكو، إلى أن “الهياكل المتطرفة الأخرى هي أيضا خطر كبير”.

ونبه الرئيس الروسي إلى “ضرورة للتفكير بأشكال جديدة للتعاون متعدد الأطراف، الذي من شأنه أن يسمح لنا بتوطيد المكاسب التي تحققت في مكافحة الإرهاب ومنع المزيد من انتشار هذا التهديد”.

وساهم الدعم العسكري الروسي المباشر للقوات السورية الحكومية، بشكل كبير، في استعادة النظام عدة مناطق كانت تحت سيطرة جماعات متطرفة، أخطرها تنظيم “داعش”.