فاجعة مصعد مكناس.. النقابات: تحمل مسؤولي الصحة مسؤولية الحادث!

14 أبريل 2018 - 19:05

في تطورات جديدة لفاجعة مكناس، التي راح ضحيتها متقاعد في قطاع الصحة، “طحنه” مصعد المستشفى الإقليمي محمد الخامس، خرجت نقابات عن صمتها، وحملت مسؤولية الحادث لمسؤولي قطاع الصحة بالإقليم، بدعوى عدم إصلاح المصاعد، رغم ” التنبيهات المتكررة”.

وأوضحت خمس نقابات، في بيان مشترك، أن الراحل، مولاي علي المراني، يعد واحدا من الذين بنوا قطاع الصحة بالمدينة، على اعتبار أنه كان يعمل حارسا عاما لمستشفى محمد الخامس.

وحمل التنسيق النقابي مسؤولية فاجعة مصعد مكناس، لمسؤولي الصحة بالعاصمة الإسماعيلية، بسبب إهمال إصلاح المصاعد، رغم ” التنبيهات المتكررة للتنسيق خلال جلسات الحوار الاجتماعي”، خاصة وأن المصاعد، يضيف البيان، تعتبر من المستلزمات الأساسية،  لأن المستشفى يتكون من عدة طوابق.

وطالب التنسيق النقابي بضرورة فتح تحقيق في الحادث، للوقوف على ملابساته، كما دعا إلى تنظيم وقفة احتجاجية، صباح الاثنين المقبل، بباب مستشفى محمد الخامس، للتنديد ب” استهتار الإدارة بأرواح المواطنين العاملين بالمستشفى”.

وكان نبيل الزويني، مدير مستشفى محمد الخامس، أكد، في تصريح ل” اليوم24″ أن الحادث الذي راح ضحيته الحارس العام السابق للمستشفى، عرضي، ولا علاقة له بحالة المصعد.

 

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.