لجنة المسيحيين المغاربة: على الدولة أن تعترف بالمسيحيين المغاربة

06 مايو 2018 - 19:50

 

أكد يوسف لحميدي، رئيس الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية عن اجتماع لجنة المسيحيين المغاربة صباح اليوم بالرباط للتباحث بين قادة الكنائس البيتية والمغاربة المعتنقين للمسيحية، إضافة إلى حقوقيين وجمعويين حول آليات وأساليب جديدة تنتصر لحرية المعتقد في المغرب وكرامة المغاربة المسيحيين.
وقال يوسف لحميدي ضمن حديثه لـ”اليوم 24″ أنه لا يفهم تهجم مصطفى السوسي عن تنسيقية المسيحيين المغاربة على شخصه، وأكد أنه حقوقي ومستقل، يدافع عن المسيحين المغاربة منذ سنوات.
وأكد المتحدث ذاته، أنه عقد العديد من اجتماعات وندوات لدفاع عن أقليات الدينية وعن المسيحيين المغاربة بالخصوص.
وقال إنه يرفض تهجم مصطفى السوسي الذي ينتمي لتنسيقية المسيحين المغاربة على شخصه والذي وصفه بـ”المجاني والصبياني”.
ومن جهة أخرى، دعت لجنة المسيحين المغاربة الملك محمد السادس، إلى “المحافظة على حقوق وحريات أبناء الوطن، وعلى ثقافته ومميزاته التي اكتسبها بفضل تاريخه وهويته ودستوره وخبرته في ممارسة العيش المشترك بين المسيحيين والمسلمين، وفي المساواة والمشاركة على أساس المواطنة”، وفقا لتعبير البيان.
وناشدت لجنة ذاتها ” الساسة العمل الجادّ على حماية هذا الوطن بكلّ مكوّناته، ومحاربةّ الإقصاء والتهميش بدعوى النفوذ السلطوي أو الحزبي أو السياسي أو المذهبي، وتعزيز دور المغرب كبلد استقرار وانفتاح ولقاء في المنطقة”.
وأكد الاجتماع على وثيقة “إعلان الرباط” الصادرة في 18 نوفمبر 2017، والتي شددت على اعتراف وحماية الدولة، قانونيا، لكل الأقليات الدينية بما فيها المسيحيين، واعتبر المغرب بلدا للمسلمين والمسيحيين وباقي المكونات”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.