النيابة العامة تطلق أول خط هاتفي للتبليغ عن حالات الرشوة والفساد -صور

14 مايو 2018 - 14:50

أعلن رئاسة النيابة العامة، عن إطلاقها لأول خط هاتفي مفتوح في وجه المواطنين، من أجل التبليغ عن الرشوة ومختلف صور الفساد.

وأوضحت النيابة العامة، اليوم الإثنين، أن هذه الخطوة التي أقدمت عليها اليوم، تندرج في إطار تخليق الحياة العامة وربط المسؤولية بالمحاسبة ومكافحة الفساد، عن طريق إحداث آلية لتلقي شكايات وتبليغات المواطنين بشأن الرشوة ومختلف صور الفساد، باعتبار ذلك من أولويات السياسة الجنائية وفق ما جاء في منشور رئيس النيابة العامة رقم 1 المؤرخ في 07 أكتوبر 2017.

النيابة العامة 2
ويتعلق الأمر بخط مباشر موضوع رهن إشارة المواطنين طيلة أيام العمل من الساعة الثامنة والنصف صباحا إلى الرابعة والنصف بعد الزوال، بحيث أن بإمكان المواطنين التبليغ عما يتعرضون له من ابتزاز أو رشوة أو ما يقفون عليه من جرائم الفساد وذلك بالاتصال بالرقم “0537718888”.

النيابة العامة 3
وتقول النيابة العامة، إن الخط الذي أطلقته اليوم، سيمكن من معالجة مكالمات المواطنين من طرف مركز الاتصال برئاسة النيابة العامة، المجهز بكافة الوسائل التكنولوجية التي تساعد على معالجة مكالمات المواطنين وإحالتها على القاضي المكلف بعد التأكد من كونها تتعلق بأحد جرائم الفساد، بحيث يعمل القضاة المكلفون بهذا النوع من التبليغات بربط الاتصال بالنيابة العامة، وذلك من أجل التنسيق مع المبلغ لضبط المشبه فيه في حالة تلبس.
وتجدر الإشارة إلى أن آلية الخط المباشر هي آلية مكملة لباقي آليات التبليغ عن الفساد والرشوة، بحيث إنه بالإضافة إلى التبليغ للنيابة العامة بالمحاكم والشرطة القضائية، فإن آلية الخط المباشر موضوعة رهن إشارة المواطنين من أجل التبليغ عن الفساد بسرعة لضبط حالات الرشوة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بوزيان منذ 4 سنوات

النيبة العمة فتحة أبوابها ليسوجون من يبلوغ بي الرشوا بدخول السيجن

zahiri.mohamed منذ 4 سنوات

هدا الدي كنا نتمناه جميعا.نحن مجندين.فنمون شرطة لهاوﻻء اامفسدين وعلى الحكومة ان تكون بالمرصاد والله سيردعون ان شاء الله...

ع الجوهري منذ 4 سنوات

و هل الإبتزاز المعنوي الذي هو مستشري أكثر من الرشوة يمننا التبليغ عليه مثل حرمان مواطن من شهادة أو إجراء قانوني ومن حقه نريد شرح معمق وإن كان ممكنا إنشاء رقمين واحد للرشوة والثاني للتعسف الإداري وشكرا