كارثة بيئية تهدد خليج وادي الذهب وحقوقيون يدقون ناقوس الخطر -فيديو-

16 أغسطس 2018 - 22:43

دق عدد من الحقوقيين ناقوس الخطر، فيما اعتبروه كارثة بيئية تهدد خليج إقليم وادي الذهب، بسبب انتشار المباني الاسمنتية دون احترام المسافة القانونية، ودون مرعاة التوازن البيئي في المنطقة.

وفي هذا الإطار، استنكر الفرع الجهوي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام، في جهة الداخلة وادي الذهب، بشدة ما تتعرض له الجهتين الغربية، والشرقية من الخليج من تجاوزات خطيرة في مجال البيئة.

وأفاد المصدر ذاته، في بلاغ له، توصل “اليوم24” بنسخة منه، أن ضفتي خليج وادي الذهب تعرف ظاهرة خطيرة، تتمثل في انتشار المباني الإسمنتية من دون احترام المسافة القانونية، ولا مرعاة التوازن البيئي والتنوع البيولوجي في المنطقة، وهذا ما يعتبر خرقا سافرا للقانون رقم 12-81، المتعلق بالساحل ذاته.

ودعا المصدر ذاته إلى حماية الموروث الطبيعي، والمواقع التاريخية، والأركيولوجية، والإكيولوجية، والمناظر الطبيعية، التي باتت مهددة بسبب انتشار المد الإسمنتي، إضافة إلى ضمان ولوج شط البحر “الذي أصبح شبه منعدم”.

ونظرا إلى الأضرار المترتبة عن هذه التجاوزات، التي لها انعكاسات خطيرة على الحياة بصفة عامة، دعا المرصد ذاته، المسؤولين إلى التدخل العاجل لإنقاذ الثروة البيئية في خليج وادي الذهب.

[youtube id=”in5myCpDpGE”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.