عاجل..بعد تنقيل "طبيب الفقراء".. إعفاء مدير المستشفى الإقليمي لتزنيت وتنقيله كجراح إلى إنزكان

04 سبتمبر 2018 - 19:20

كشفت مصادر جد موثوقة  لموقع “اليوم 24 “، إعفاء الدكتور “عبد الله حمايتي” من مهامه الادارية كمدير للمستشفى الاقليمي الحسن الأول بتزنيت، وتنقيله عقابياً صوب مستشفى انزكان للعمل كطبيب جراح.
و يأتي هذا الاعفاء غداة الغضب العارم لساكنة  تيزنيت،  بعد القرار التعسفي الذي اتخدته الادارة في  تنقيل  الدكتور ” المهدي الشافعي”، حيث خرجت  الأمهات والأسر المتضررة من هذا التنقيل  للشارع ، تعبيرا عن رفضهم لهذا القرار كما طالبوا  ببقائه و بالرحيل الفوري للمدير .

وفيما قررت وزارة الصحة اليوم الثلاثاء، اعفاء الدكتور “عبد الله حمايتي” من مهمته كمدير المستشفى الاقليمي الحسن الأول بتزنيت، و تنقيله الى المستشفى الاقليمي بانزكان  كطبيب جراح، تم  تكليف الدكتورة “هدى موقت” الطبيبة بمركز للا أسماء لمحاربة السرطان بشكل مؤقت في تولي مهمة إدارة المستشفى الاقليمي لتزنيت.

ويأتي قرار وزارة الصحة بعد بضعة أيام من تنقيل الدكتور” المهدي الشافعي” طبيب الأطفال بنفس المستشفى الى تارودانت.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اعشا ابراهيم منذ 3 سنوات

هنيئا لاطفال تارودانت

عامر منذ 3 سنوات

اتمنى توقيف هذا المدير الظالم.ومحاسبته على التسيير والاقتصاد ومراقبة امتلاكه من اين حصل عليها.اما طبيب الفقراء فعليه الاتصال بالطبيب الجراح الذي نال جائزة احسن جراح المسالك البولية بنية يورك حيث يكرمون ويقدمون الجادين.