"نوفاريس" تفتتح أول مشروع بالمغرب.. 225 منصب شغل ورقم معاملات مرتقب يصل إلى 360 مليون أورو

19 سبتمبر 2018 - 17:20

افتتحت مجموعة « نوڤاريس » العالمية لصناعة أجزاء السيارات، اليوم الأربعاء، موقعا إنتاجيا هو الأول بالمغرب وشمال إفريقيا، والذي احتضنته المنطقة الصناعية بالقنيطرة، ليعزز من موقع المدينة على خارطة قطاع تصنيع السيارات.

ويتوفر المصنع، الذي أنجز على مساحة إجمالية تقدر بأزيد من 10 آلاف متر، على ورشة للطلاء مع غرفة نظيفة (salle blanche) وجناح خاص بالبرنيق الشفاف، ويوفر حلول متكاملة لزبناء صناعة السيارات، من خلال استعمال آخر تقنيات حقن البلاستيك (l’injection plastique) واستعمال البرنيق، مما سيمكنه من إنتاج أنظمة وأجزاء المحركات – مصافي الهواء وأغطية المحركات الصوتية، وكذلك الأجزاء الخارجية مثل الأعمدة، وواقيات الطين، وقضبان السقف (barres de toit)، وأغطية وقاية أسفل المحركات، وأجزاء داخلية، مثل لوحات أجهزة القياس.

ويضم مصنع القنيطرة حاليا 70 مستخدما، ويُرتقب أن يتضاعف عدد العاملين به، من الآن وحتى سنة 2019، لينتقل إلى 225 عامل في أفق سنة 2020. حيث أنه وحسب الأهداف المحددة، فيُرتقب أن يمثل هذا الفرع حوالي 3 في المائة من رقم المعاملات العالمي لمجموعة نوڤاريس، والذي بلغ العام الماضي 12 مليار دولار حققتها من خلال مصانعها المنتشرة في آسيا وأوربا وأمريكا اللاتنية.

وتسعى نوفاريس إلى التواجد بالقرب من زبنائها عبر مصنعي السيارات المتواجدين بالمغرب خصوصا شركة رونو بطنجة، ومجموعة PSA المالكة للعلامة التجارية سيتروين وبوجو، وهي المجموعة التي افتتحت مؤخرا منشآت جديدة بمدينة القنيطرة لا تبعد إلا 15 كيلومترا عن مشروع نوفاريس.

وبحسب مسؤولي الشركة، فإن هذا الاستثمار يندرج في إطار عملية التوسع الدولية التي تشهدها المجموعة، في عدد من بلدام العالم كرومانيا والمكسيك، حيث تعمل الشركة ب21 بلدا تمتلك فيها أزيد من 40 مصنعا لصناعة أجزاء السيارات.

وقد استفادت مجموعة نوڤاريس من دعم البنك الأوربي لإعادة البناء والتنمية الذي منحها قرضا لتشييد البنايات وشراء المعدات والآليات، حيث أن هذا المشروع يستجيب تمام الاستجابة لحرص البنك على تشجيع سوق السيارات بالمغرب.

وخلال تدشين المشروع، أكد مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة أن « هذا الاستثمار، الذي يساهم في تقوية تخصص الحقن البلاستيكي الموجه للسيارات، يهم سلسلة متكاملة تبدأ من الحقن البلاستيكي وتنتهي بتسليم المنتوج التام الصنع، وبالتالي فهو ينسجم تماما مع الاستراتيجية الصناعية التي تتوخى تعزيز اندماج هذا التخصص بشكل راسخ ».

من جهته، أعرب Pierre Boulet، المدير العام لمجموعة نوڤاريس عن سروره التام بافتتاح أبواب مصنع القنيطرة، باعتباره الموقع الإنتاجي الثالث الذي تفتتحه المجموعة خلال سنة واحدة، مشددا على أن ذلك ما يؤكد استراتيجيتها وتطلعاتها التنموية، وأن زبناء نوفاريس يبحثون عن قرب حقيقي على المستوى العالمي، وعن حلول متكاملة خاصة بخدمة واقعية وتفاعل أكبر ».

NOVARES_KNOW-HOW NOVA CAR 1_FLEXVIEW NOVARES_PRODUCT NOVARES_FACILITY

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي