ارتفاع رسوم التسجيل في المعهد الوطني للفنون الجميلة يثير الغضب

23 سبتمبر 2018 - 07:30

أثار إرتفاع رسوم التسجيل، في المعهد الوطني للفنون الجميلة، غضب فنانين وأولياء أمور تلاميذ كانوا يصطحبون أبنائهم إلى المعلمة التاريخية من أجل تعلُّم مختلف الفنون الموسيقية والتشكيلية.

وأوضح مصدر مطّلع، أن رسوم التسجيل للموسم الدراسي الحالي، بلغت لـ 1000 درهم، بعدما كانت لا تتجاوز 350 درهم، متماشيةً مع القدرة المالية للأسر والتلاميذ الذين أغلبهم ينحدر من أوساط هشة.

وأبرز المصدر، أن رفع رسوم التسجيل، من شأنه أن يسبّب في حرمان العديد من التلاميذ من متابعة صقل مواهبهم الفنية، وتركهم عرضة للمخدرات التي تتربص بالشباب في كل مكان بمدينة تطوان.

واستغرب المطرب عبد العزيز بوحدادة، من رفع رسوم التسجيل في المعهد الوطني للفنون الجميلة، وأكد أن “الفن حق للجميع، بما فيهم الفقراء والمساكين”، ودعا في تعليق تفاعلي له إلى ضرورة ملائمة رسوم التسجيل والتدريس.

ومن جهته، اعتبر الأستاذ عبد الله الخراز، أن رفع رسوم التسجيل في المعهد الوطني للفنون الجميلة “لا يراعي الظروف والحاجيات”، وشدد على أنه إذا كانت هناك ضرورة لرفع الرسوم، فليس بالرفع الصاروخي المجحف، على حد تعبيره.

ويقع المعهد الوطني للفنون الجميلة بمدينة تطوان، تحت وصاية وزارة الثقافة، وجرى تدشينه سنة 1945 كأول مدرسة بالمغرب مختصة في تدريس الفنون التشكيلية، وأشرف الملك المرحوم محمد الخامس على تدشين بنايته الجديدة، في إحدى زياراته لمدينة تطوان.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.