جكيني: لا ننافس الباطرونا.. ونشتغل في قطاعات أخرى

28 سبتمبر 2018 - 06:02

رشيد جكيني- الكاتب العام للفضاء 
المغربي للمهنيين

أولا عرفنا بالفضاء المغربي للمهنيين؟

الفضاء المغربي للمهنيين جمعية مهنية تأسست منذ سنة 2006، وتضم مهنيين من قطاعات مختلفة كالتجار والصناع التقليديين وأصحاب المقاولات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك المهنيين الذين يشتغلون بالقطاع الفلاحي أو في الصيد البحري، ويضم الفضاء شبكة من الجمعيات والتعاونيات المحلية، ويسعى الفضاء إلى تأطير المهنيين وتأهيلهم للنهوض بأوضاع هاته الفئة الحيوية والهامة والتي تساهم في الاقتصاد الوطني.

كما يقوم الفضاء بالترافع على قضايا المهنيين لدى المؤسسات والوزارات المشرفة على القطاع، وينسق من خلال الشراكات في تنزيل مجموعة من البرامج التكوينية والتأهيلية لفائدة المهنيين.

يعتبر المهنيون المستقلون أكبر فئة نشيطة في المجتمع وتتنوع أنشطتهم في عدة قطاعات إنتاجية وخدماتية، ورغم أهمية هذه الفئة ومساهمتها في التشغيل والاقتصاد الوطني، إلا أنها لا زالت لم تلق العناية اللازمة، حيث لا يتوفر جزء مهم من المهنيين على الخدمات الاجتماعية الأساسية كالتغطية الصحية والتقاعد.

والتحدي الذي نشتغل عليه في الفضاء المغربي للمهنيين، هو تحسين وضعية المهنيين والرقي بأوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية، من خلال التكوين والتأطير والمساهمة في القوانين وتنزيل البرامج القطاعية التي تخدم مصالح المهنيين، مما سينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني وعلى النمو الذي ننشده جميعا لوطننا.

هل صحيح ما يقال عن كون هذه الهيئة أنها تابعة لحزب العدالة والتنمية؟

الفضاء المغربي للمهنيين هو جمعية مستقلة، صحيح أن عددا من أعضاء الفضاء لهم علاقة مع حزب العدالة والتنمية، ولكن الفضاء المغربي للمهنيين مفتوح على جميع المهنيين، أيا كانت انتماءاتهم السياسية، وأغلب المستفيدين من أنشطة الفضاء الذين تجاوز عددهم خلال هاته الفترة 40 ألف مهني ليسوا أعضاء في حزب العدالة والتنمية.

وجمعية الفضاء المغربي للمهنيين تشتغل مع الجميع والهدف الأسمى هو مصلحة المهني وارتقائه الاقتصادي والاجتماعي.

 

هل يمكن اعتبار الفضاء المغربي للمهنيين منافسا لـ cgem أو تشتغلون معه على نفس المقاربات ولديكم نفس التحديات؟

لسنا منافسين لأحد، بل بالعكس نسعى للتعاون مع جميع الجمعيات المهنية المماثلة، حيث أسسنا مؤخرا تنسيقية للمنظمات الأكثر تمثيلية مع “النقابة الوطنية للتجار” و”اتحاد المقاولات والمهن”.

كما أننا نشتغل مع قطاعات غير ممثلة في CGEM كقطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد التضامني أو القطاع الفلاحي، وبالتالي فنحن نحاول أن نساهم قدر المستطاع وبالتعاون مع جميع الفاعلين والمؤسسات الوطنية، لتقديم خدمات نوعية لصالح المهنيين المغاربة للنهوض بالاقتصاد الوطني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.