مطالب بفتح تحقيق حول وفاة سيدة أثناء مسيرة احتجاجية في تنغير

22 أكتوبر 2018 - 23:15

طالبت فيدرالية الرابطة لحقوق النساء، بفتح تحقيق عاجل، في وفاة سيدة كانت تشارك في مسيرة احتجاجية بجماعة “آسا ياله بإقليم تنغير، الأربعاء الماضي، إلى جانب مجموعة من النساء، للمطالبة بحق أبنائهن وبناتهن في النقل المدرسي.

وقالت الفيدرالية ، في بلاغ لها، إنه” بعد سماعها تصريحات المشاركات في المسيرة التي كان المزمع القيام بها إلى عمالة تنغير سيرا على الأقدام لمسافة طولها 120 كيلومترا،  بعدما تم منع جميع المتظاهرين والمتظاهرات من إتمام مسيرتهم على مستوى دوار “اغرم مولن” من قبل السلطات المحلية مقابل وعود بحل المشكل وتوفير وسيلة نقل مدرسي، ليكتشفوا فيما بعد أن كل ذلك مجرد مناورة لثنيهم عن إتمام مسيرهم إلى أن يدركهم الليل. وفي لحظة من لحظات الاحتجاج على ذلك، لم ينتبه المشاركات والمشاركون لوجود حافة خطيرة سقطت بها الهالكة في جنح الظلام”.
واعتبرت الفدرالية أن “انسداد الأفق وفقدان الأمل بسبب الفقر والهشاشة والتهميش الذي يطال معظم جهة درعة تافيلالت يجعل الساكنة تلجأ إلى كافة أساليب الاحتجاج للمطالبة بحقوقها المشروعة”.

وأكد المصدر ذاته، أن الحق في التعليم الذي تكفله المواثيق الدولية والدستور المغربي يبقى بعيد المنال في هذه المناطق خاصة بالنسبة للفتيات في ظل ضعف البنية التحتية وغياب الإمكانيات.

بالمقابل، طالبت فيدرالية الرابطة لحقوق النساء، السلطات الإقليمية و الجهوية بمعالجة جذرية وعميقة لمشكل النقل المدرسي في جميع مناطق الإقليم و الجهة، إضافة إلى رفع التهميش ومحاربة الفقر والهشاشة عن ساكنة الجهة وخاصة في صفوف النساء اللواتي يعانين من هذا الوضع بشكل مضاعف نظرا للتمييز الذي يطالهن بسبب الجنس.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.