عائلة انتحارية تونس: خطيبها غرر بها

29 أكتوبر 2018 - 21:11

رجحت عائلة المرأة الانتحارية التي فجرت نفسها، يوم الإثنين، وسط العاصمة التونسية، قيام شاب أراد الزواج منها بتجنيدها في تنظيم داعش المتشدد، وأنّه هو من طالبها بتنفيذ العملية.

ونقل مصدر أمني عن عائلة الانتحارية، مَنّا قَبلة، قولها، إنّ ابنتهم “بلا عمل بعد تخرجها منذ 4 سنوات من الجامعة التي درست فيها اللغة الإنجليزية”.

وأضاف المصدر أنّ منّا اضطرت لرعي الأغنام للإنفاق على أسرتها، وأنها كانت في عزلة تامة منذ 6 أشهر، لم تغادر المنزل مفضلة البقاء وحدها في حالة انفراد.

وقال: إنّ “شابًا تونسيًا يتواجد حاليًا بتركيا، كان يريد الزواج منها ونقلها إلى هناك، وإنّ عائلتها تعتقد بوجود مراسلات مستمرة معه، وإنّه قام باستقطابها لتنظيم داعش، وطلب منها تنفيذ العملية”، مشيرًا إلى أنّ “الانتحارية كانت تردد لإحدى صديقاتها أنّها تريد أن تثبت له مدى إخلاصها وحبها”.عائل

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.