الكلاب البوليسية تبحث عن ابنة "مي عيشة" تحت الأنقاض..الأم ماتت والابنة لم تظهر!

06 نوفمبر 2018 - 15:20

ساعات بعد عملية البحث عن الضحية الثالثة في حادث انهيار منزل في منطقة المعيزي في المدينة القديمة في الدار البيضاء، لم يتم العثور على “كبيرة”، إلى ضحايا حي الانهيار، والتي لقيت والدتها حتفها في الحادث.

وأفاد مصدر “اليوم24” من عين المكان، أن الجرافة انتهت من عملية إزالة ركام المنزل المنهار، ولم يتم العثور على الابنة المختفية، حيث دخل جميع الحاضرين في حيرة، مرجحين فرضية حمل جثتها وسط الركام.

وتم إحضار كلاب بوليسية إلى مكان الحادث المؤلم الذي راحت فيه “مي عيشة” ضحية.

وجدير بالذكر أن المختفية هي ابنة “مي عيشة” التي توفيت، ووالدة السيدة التي تم إنقاذها ونقلها إلى المستشفى.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.