وسط الجدل... الشيخ عمر عبد الكافي يبدأ زيارته للمغرب بلقاء مدير الإيسيسكو

23 نوفمبر 2018 - 13:50

وسط الجدل الذي صاحب حضوره للمغرب، استقبل الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – إيسيسكو -، اليوم الجمعة، في مكتبه، الدكتورعمرعبد الكافي، الفقيه والداعية الإسلامي المصري.

وجرى الحديث خلال اللقاء، حسب الإيسيسكو، حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة ما يتعلق بدور العمل الدعوي في التعريف بوسطية الإسلام واعتداله، ونشر ثقافة الحوار والتسامح والعيش المشترك، والتربية على أدب الحوار والاختلاف.

وأثار الداعية المصري عمر عبد الكافي، جدلا كبيرا بين المثقفين المغاربة، قبل حلوله بالمغرب للمشاركة في سلسلة من المحاضرات نهاية الأسبوع الجاري، بين الداعين إلى منعه، والمدافعين عن حرية استضافته، ما دام لا يروج للعنف.

وأطلق عدد من المثقفين والكتاب المغاربة، خلال الأسبوع الجاري، حملة لجمع التوقيعات من أجل رفض استضافة عبد الكافي في المغرب، معتبرين أن مبادرتهم تأتي “ضد الحقد والتطرف”.
وينتظر أن ينظم عمر عبد الكافي محاضرتين، نهاية الأسبوع الجاري، بمسرح محمد الخامس بالرباط، الأولى يوم السبت تحت عنوان “عفو المقتدر وعزة المفتقر”، والثانية يوم الأحد بعنوان “عز الربوبية وذل العبودية”، بدعوة من جمعية الجود، وهي الجمعية التي قررت بيع تذاكر حضور عرض عبد الكافي بـ100 درهم لكل شخص، معلنة أن مداخيل هذه المحاضرات ستعود لأعمال خيرية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يوسف خلف منذ 3 سنوات

أنا مليونير عربي مسلم ورجل اعمال أعيش في أمريكا منذ ٣٦ سنه وممن يكرهون التطرّف لان احداث ١٢/٩/٢٠٠١ اثرت جداً على وحود المسلمين في أمريكا ، ومن سماعي للدكتور عمر لأكثر من ٢٠٠ خطبه ، درس ومحاضره لا اجد اَي دعم أو زيادة في التطرّف ، بل وعلى العكس هو يدعو الى المحبه وخاصه بين الأديان ، ولكن هؤلاء "المثقفون" عندنا منهم كثير يحاولون الاندماج مع الأمريكان حتى يتقبلوهم ومع ذلك لا يتقبلوهم لأنهم يحتقرون كل من يتنازل عن هويته مهما كانت

جميلة منذ 3 سنوات

حسب ما أعرفه عن الشيخ عبد الكافي أنه رجل مسالم يهتم بالروحانيات و العلاقة بالله أكثر من أي شيء آخر.-هذا حسب بعض الدروس التي سمعتها منه. و لكنني أنظر الى القضية من منظور آخر .لماذا نستورد مفكرين أو علماء أو أطباء أو مكونين من بلد آخر ؟ هل المغرب يفتقر الى أشخاص مبدعين و مفكرين ؟

محمد شفيق منذ 3 سنوات

خبر ضبابي من هم هؤلاء الذين اصبغتم عليهم صفة المثقفين وأين هم فيما يخص باقي القضايا التي تهم هذا الوطن

الموحد الريفي منذ 3 سنوات

كهذا هم المتطرفون العلمانيون كلما أرادت جمعية ما إستقدام داعية إسلامي ا إلا ويقيمون الدنيا عليه فتجدهم يروجون الأكاذيب والأباطيل وهم يتكلمون نيابة عن باقي العلمانيين في الغرب هؤلاء يدعون الحداثة والديموقراطية , في حين أنهم يقصون ويعملون على إقصاء كل من عارض فكرهم المتشدد و المستورد فإن كنتم فعلا تدعون الحرية والديموقراطية والحداثة فدعوا عنكم مثل هذه الممارسات المخزنية والإقصائية وناقشوا الرجب بأفكاركم وعقولكم وأفكاركم المشتتة هم تعلمون أن المغرب بلد إسلامي ؟؟ أم تظنون أننا في باريس ولندن , لماذا لا تستعملون هذه الألفاظ حين يأتي الينا شخص ما له أفكار منحرفة ومتطرفة من العلمانية والصهيونية الحاقدين على الإسلام ؟ !!! أم همكم وحربكم فقط على الإسلام والدعاة المسلمين

redouane منذ 3 سنوات

عندما نسمع أن هناك عريضة توقع لمنع الدكتور والعلامة عمر عبد الكافي من الحضور فلنقرأ على أمتنا السلام

طاق ابن زياد منذ 3 سنوات

اشك أن الذين يعارضون استضافة الدكتور عمر عبد الكافي مثقفون لأن من يقرأ كتب هذا العالم لا يمكن أن يتهمه بالعنف والتطرف،هؤلاء عبارة شرذمة من بقايا اليسار المتطرف والمدافعين عن الانقلبات في العالم العربي.