حايك شاهنيان.. مؤسس "السترات الصفراء" يخرج لأول مرة إلى العلن

03 ديسمبر 2018 - 12:00

وسط توجه أنظار العالم لحراك “السترات الصفراء”، المندلع في فرنسا، ضد السياسات الحكومية، التي تأججت بارتفاع أسعار المحروقات، لمع نجم “حايك شاهنيان”، بصفته أحد مؤسسي هذا الحراك، الذي لفت إليه أنظار العالم، في وقت وجيز، كحركة احتجاجية، غير تقليدية.

“شاهنيان”، الذي خرج، مساء أمس الأحد، في عدد من وسائل الإعلام الفرنسية، وقدم نفسه على أنه أحد المؤسسين لحركة السترات الصفراء، دافع عن الحركة، وهيكلتها، موضحا أنها في الأساس تأسست طبقا للقانون الفرنسي، موجها سهام نقده إلى الثمانية، الذين قدموا أنفسهم على أنهم ممثلين عن المحتجين في اجتماع مع الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، وقال إنه على الرغم من أدائهم الجيد، إلا أنه لم يتم اختيارهم بطريقة ديمقراطية.

وأوضح “شاهنيان”، أنه إذا قرر الرئيس ماكرون التشبث بموقفه، والاكتفاء بالحديث عن مواضيع فضفاضة، وتلميحات بسيطة لقضية المحروقات، فإنه لم يعد أحد يقبل الاستماع إليه، مضيفا: “لسنا مستعدين لحضور اجتماعات مع الرئيس، والعودة إلى منازلنا، كأن شيئا لم يكن، مطلبنا الأساسي هو دمقرطة المؤسسات، والاستماع إلى مقترحات المواطنين، لأنهم هم الذين يعيشون المعاناة بشكل يومي أيا كانت مهنتهم”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.