في ثاني فاجعة له بسبب حوادث السير..الرئيس الموريتاني يفقد حفيدته البالغة من العمر 3 سنوات

16 ديسمبر 2018 - 14:59

فجع الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، أمس السبت، بخبر وفاة حفيدته، في حادث سير، على مشارف العاصمة نواكشوط.

ونقلت وسائل إعلام موريتانية، أن حادثا وقع أمس السبت، عند المدخل الشمالي للعاصمة نواكشوط، بسبب اصطدام سيارة مع شاحنة، أودى بحياة حفيدة الرئيس محمد ولد عبد العزيز، من ابنه بدر، والتي تبلغ من العمر ثلاث سنوات، بعدما لفظت أنفاسها الأخيرة مباشرة بعد الحادث.

وأوضحت ذات المصادر، أن الحادث، خلف كذلك إصابة زوجة ابن الرئيس، والتي نقلت على الفور إلى المستشفى العسكري في نواكشوط، حيث لا زالت تتلقى العلاجات اللازمة، بسبب تعرضها لكسور متعددة.

من جانبه، انتقل ولد عبد العزيز مباشرة بعد سماعه الخبر إلى مكان الحادث، حيث طوق الحرس الرئاسي المكان، ليزوره الرئيس، ويغادر مباشرة بعد ذلك لتشييع جثمان حفيدته.

وتتسبب حوادث السير في مصرع آلاف الموريتانيين سنويا، أما في المحيط الرئاسي، فقد سبق أن لقي نجل الرئيس الموريتاني الأكبر أحمدو ولد عبد العزيز، مصرعه، في حادث سير على طريق الأمل، شرقي البلاد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.