وزارة الصحة تتجاهل الحديث عن حقن رضع "الليمون" بلقاح غير مناسب وتعلن عن فتح تحقيق

19 ديسمبر 2018 - 14:45

دخلت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، على الخط في قضية وفاة رضيع، وتدهور الحالة الصحية لخمسة أطفال، حديثي الولادة في مستشفى الليمون، التابع إلى المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا في الرباط، أول أمس الاثنين، ما أدى إلى فوضى داخله.

وأصدرت الوزارة بلاغا، تعلن فيه أن وزير الصحة، أنس الدكالي، أعطى تعليماته للجنة مركزية، متعددة التخصصات في وزارة الصحة لفتح تحقيق دقيق، وعاجل حول ظروف، وملابسات هذا الحادث.

وجاء في البلاغ نفسه أن الأطقم الطبية، والتمريضية سارعت إلى التكفل بالحالة الصحية لستة أطفال، حديثي الولادة في مستشفى الليمون، الذين نقلوا إلى قسم الإنعاش، والعناية المركزة في مستشفى الأطفال من أجل تتبع حالتهم الصحية، بينما فارق رضيع واحد الحياة.

وتجاهلت وزارة الصحة الحديث عن أسباب وفاة الرضيع، وما إذا كان اللقاح المستعمل للأطفال الرضع سببا في وفاته، وتدهور الحالة الصحية لأربعة آخرين.

وكشفت الوزارة ذاتها أن إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا فتحت تحقيقا حول الموضوع، وقامت بتعيين لجنة أوكلت إليها مهمة إجراء التحريات والمعاينات اللازمة للوقوف على حقيقة الأمر، والأسباب، التي كانت وراء وفاة رضيع، وتدهور الحالة الصحية لخمسة رضع آخرين، وتحديد المسؤوليات عند الاقتضاء، بالموازاة مع تحقيق فتح من طرف النيابة العامة حول هذه القضية.

وأعلنت وزارة الصحة أنها على كامل الاستعداد لاتخاذ كل ما يلزم من إجراءات إدارية، وتدابير، في ضوء ما سيسفر عنه البحث القضائي، الجاري حول الموضوع.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.