مشاكل في مؤسسة محمد السادس للقيمين الدينيين

26 ديسمبر 2018 - 20:02

تعاني مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين، عجزا ماليا كبيرا، منعها من أداء مستحقات القيمين. وبعد جهود بذلتها مع وزارة المالية، وفِّر دعم مالي إضافي أخيرا بقيمة 4 ملايير سنتيم، لكن المفاجأة هي تخصيص جزء من هذا المبلغ لتعويضات مجزية لأربعة مديرين في هذه المؤسسة، بلغت حوالي 84 ألف درهم لكل واحد منهم.

وتتولى المؤسسة منح إعانات العجز والسكن، ومنح للزواج وللتفوق الدراسي للأبناء، وغيرها من الخدمات، لفائدة 90 ألفا من القيمين، من أئمة وخطباء ومؤذنين، لكن العجز المالي أدى إلى تقليص عدد من الخدمات، مثل النقل عبر القطار. وتخصص وزارة الأوقاف تعويضا أقصاه 1200 درهم للقيمين، تغطية صحية لهم، فيما تقدم المؤسسة خدمات أخرى، لكنها اليوم مهددة بالاستنزاف في التسيير.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.