محاكمة "النشطاء" متواصلة .. استئنافية وجدة تشهد آخر جلسة لأكبر ملفات "حراك جرادة"

03 يناير 2019 - 10:20

لا زالت محاكمة نشطاء الحراكات الاجتماعية متواصلة، حيث ينتظر أن تعرف استئنافية وجدة، اليوم الخميس، آخر جلسة من جلسات محاكمة أكبر مجموعة من نشطاء “حراك جرادة”.

وقالت مصادر من الدفاع في تصريح لـ”اليوم 24″ اليوم الأربعاء، إن محكمة الاستئناف بوجدة ستشهد غدا الخميس رابع و آخر جلسة لأكبر ملف من ملفات حراك جرادة، لتعقيب النيابة العامة على عشرات الدفوع الشكلية التي أثارتها هيئة دفاع المعتقلين، والتي شابت محاضر الضابطة القضائية والإعتقال وإجراءات التحقيق، لتبدأ مناقشة القضية في حالة قررت المحكمة ضم هذه الدفوع الشكلية للجوهر.

يشار إلى أن المجموعة التي ينتظر أن تمثل أمام محكمة وجدة، يتابع فيها كل من أمين مقلش ومصطفى ادعينن وعبد العزيز بودشيش، بتهم ثقيلة تتعلق بأحداث يوم 14 مارس الماضي في جرادة، رغم أنهم كانوا رهن الاعتقال في ذلك التاريخ ولم يحضروها، بسبب اعتقالهم على خلفية حادثة سير، أكملوا مدة عقولتهم الحبسية المرتبطة بها.

 وفجر سقوط “شهيدي الفحم الحجري” جدوان والحسين، في 22 من شهر دجنبر 2017 الغضب في مدينة جرادة، حيث خرجت مسيرات حاشدة على مدى أيام متتالية انضم إليها الآلاف من السكان مرددين شعار “الشعب يريد بديل اقتصادي”، ومنفذين إضرابات عامة شلت الحركة في المدينة المنجمية، قبل أن تتدخل قوات الأمن في 14 مارس 2018 واعتقلت عدد من النشطاء، لتصل حصيلة المتابعين في أحداث الحراك إلى 95 شخصا، وتتجاوز الأحكام التي نطق بها في حق النشطاء 133 سنة سجنا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.