مهاتير يرفض استضافة بلاده لرياضيين إسرائليين.. ويتحدى اللجنة الدولية: "إذا شئتم سحب البطولة منا فلتفعلوا"

11 يناير 2019 - 11:10

أكد رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، أمس الخميس، رفض بلاده منح رياضيين إسرائيليين تأشيرة لدخول البلاد، للمشاركة في بطولة دولية للسباحة البارالمبية 2019.

وقال مهاتير في مؤتمر صحفي أمس: “إذا كان الرياضيون الإسرائيليون مصرين على المشاركة في البطولة، فهذا يعتبر خرقاً لمبادئ السياسة الماليزية”، بحسب وكالة الأنباء الماليزية (برناما).

ومن المقرر أن تقام البطولة الدولية بولاية “ساراواك” شرق ماليزيا في الفترة ما بين 29 يوليوز 2019، و4 غشت 2010.

وأشار مهاتير في تحد للجنة الأولمبية الدولية، إلى أنه إذا أرادت الجهات المنظمة للبطولة سحب حق الاستضافة من ماليزيا، “فيمكنها فعل ذلك”.

وجاء ذلك تعليقا على احتجاجات اللجنة الأولمبية الإسرائيلية بسبب منع ماليزيا للرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في البطولة والتي بسببها ضغطت إسرائيل على المنظمين لإعطاء التأشيرات لرياضيهم.

وقال رئيس الوزراء الماليزي: “إننا لا نسمح لهم (بدخول أراضينا)….وإذا كانوا مصرين على الحضور فهذا يعتبر خطأ”.

وأضاف: “حتى وإذا كانوا يريدون سحب حق استضافة الدورة من ماليزيا، فيمكنهم فعل ذلك”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Said منذ 3 سنوات

هدا هو المسلم اللي تساعد فلسطين اللي مساعدوش حتى راسهم او بو منشار والسيسي المنافقون

جزائري يكره المنافقين منذ 3 سنوات

ها ..الرجال وليس مثل بعض المذلولين الذين يرحبون بالاسرائيليين ويقدمون لهم بناتهم ويقولون بانهم شعب متفتح ،،أقصد المغاربة طبعا

التالي