بعد غضبها من العثماني.. النقابات تمد يدها لوزارة الداخلية

24 يناير 2019 - 10:20
لفتيت / تصوير: سامي سهيل

بعد فشل لقاءات الحوار الاجتماعي التي ترأسها سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة مع النقابات الأكثر تمثيلية، لأشهر مضت، تواصل وزارة الداخلية لقاءاتها مع الكتاب العامين من أجل تذويب الخلافات.

وفي هذا الإطار، استقبل الوالي المدير العام للجماعات المحلية بمقر وزارة الداخلية، أمس الأربعاء، الكتاب العامون للنقابات (الاتحاد المغربي للشغل، الكونفديرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الفديرالية الديمقراطية للشغل)، وذلك على إثر الدعوة المقدمة من طرف وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت.

وكشف البلاغ المشترك للنقابات المعنية، أنه وبعد الاستماع إلى كلمة الوالي المدير العام للجماعات المحلية، تم تسليم النقابات المذكرة المطلبية الموحدة  التي تتضمن مطالبهم، لممثل وزارة لفتيت.

وتم الاتفاق، حسب المصدر ذاته، على مأسسة الحوار، حيث تحديد يوم الأربعاء المقبل كموعد للرد على هذه المذكرة.

وكان العثماني، قد أكد خلال الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب، على أنه اتفق مع وزير الداخلية على أن يواصل جولة الاتصالات مع النقابات، وأنه لا يوجد أي اتفاق سيوقع معها إلا بحضوري.

وشدد العثماني على أن حكومته “حريصة على إنجاح الحوار الاجتماعي مع جميع الفرقاء الاجتماعيين للتوصل إلى نتائج معقولة ومنطقية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي