صدمة بعد صلاة العشاء.. قاصر يضع حدا لحياته ناحية تاونات

30 يناير 2019 - 16:01

اهتزت جماعة عين مديونة في تاونات، مساء أمس الثلاثاء، على وقع فاجعة انتحار قاصر، عمد في غفلة من الجميع إلى وضع حد لحياته، لأسباب لا تزال متضاربة.

وكشف مصدر من مركز بلدة عين مديونة، في اتصال مع “اليوم24″، أن الضحية قاصر في ربيعه السادس عشر، انتشر خبر مصرعه شنقا بدوار قريب من المركز، تزامناً مع صلاة العشاء، مضيفا أن ما يتداوله المواطنون يشير إلى أنه لم يكن تلميذا، وإنما كان قيد حياته يعمل في فرن مع والده.

وحول أسباب الفاجعة، أضاف المصدر نفسه أن سكان البلدة يتداولون فرضيتين، إذ منهم من يقول إنه كان يعاني مرضا نفسيا، بينما أرجعها آخرون إلى خلافات عائلية، ما عجل باتخاذه قرار الانتحار.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي